التخطي إلى المحتوى الرئيسي

هل تنجح الصداقات بين الأجيال المختلفة؟

كعادتي، وعندما يطول الحديث في أحد ردودي على موضوع من مساهمات اعضاء منتدى مجتمع حسوب، أفضل ان أسجل رأيي هنا في مدونتي في محاولة مني للتقرب اكثر واكثر اليكم أيها القراء الأعزاء، وأيضا لأن مساحة التعليق هناك لا تكفي للبوح بكل ما أريد أن أقوله في الرد في احيان كثيرة. وهذا التعليق كان ردا على سؤال "هل تنجح الصداقات بين الأجيال المختلفة؟" والتالي -كي لا اطيل عليكم- هو ردي على الموضوع مختصرا ولو بدا للبعض وكأنه لا يشفي فضول السائل ولا يكفي كإجابة له..

لي صديق افتراضي (اونلاين) من ولاية تكساس في امريكا وهو مزارع له من العمر ٧٢ عاما، يرتدي دائما ملابس راعي البقر (cow boy)، يعجبني هذا الرجل، لكن صداقتي به ليست عميقة بسبب ظروف البعد المكاني، ارسل لي البارحة رابط فيديو من ١٢ دقيقة لمراسم زواجه الثانية بعدما توفت زوجته العام الماضي بعد قصة حب طويلة ناهزت الخمسين عاما. لكنه لحسن الحظ لم يستسلم لحزنه العميق على فراقها بل بدأ حياة جديدة مع امرأة جميلة ولو كانت عجوز سنا.. (أظن ان زوجته المتوفاة لو كانت تحبه فعلا وبفرض انها تراه من السماء الآن لأحبت ما فعله حبا فيه وحبا لخيره!..)

هذا رجل رغم كبر سنه مليء بالحيوية، ولو كان ببلدي لاحببت ان أصادقه وأسمع منه مغامراته وحكاياته مع الكمبيوترات القديمة وتجميع قطعها المتعددة وتركيبها وتركيب سوفتويراتها والتي كانت في تلك الفترة لا تزيد عن نظام الدوس الذي لم يتخطى قط الشاشة السوداء بلا اي نوافذ، وبعض البريمجات الصغيرة التي لن تغني عن جوع الان، لكنها في ذلك الأوان كانت هي كل شيء يمكن أن يتحصل عليه الفرد.. هذا رغم إنها لم تكن متاحة بسهولة تلك الايام، ولسألته عن كيفية انشاء شبكة راديو بجهود شخصية، وعن تمسكه بالحياة المسيحية النقية التي بدأنا منذ زمن بعيد نسمع عن اندثارها في تلك البلاد، وعن اشياء اخرى كثيرة يضيق المجال هنا عن ذكرها وهو مهتم بها جميعا..
نهاية التعليق..

تعليقات