إجاباتي على لماذا لا يسمح للرهبان بالزواج وأسئلة أخرى..

ردا على هذا الموضوع كتب صديقي خالد العفان الأسئلة التالية، وكما عودتكم فردي علي كل منها ستجدونه أسفل كل سؤال على حدة.
لم اجد صندوق التعليقات في المدونة، على كل حال سأعلق هنا.
= لو دخلت المدونة من الهاتف، فستجد رابط "إرسال تعليق" إضغط عليه، وستظهر تحته استمارة التعليقات، وإن دخلت من الحاسوب فسترى كل شيء بدون ضغط روابط وسيكون الأمر أسهل، وتشرفني تعليقاتك دوما يا صديقي.. 
طريقة السرد وتفصيل السؤال كانت جميلة وواضحة وافضل من ذكر السؤال وسرد الاجابة مرة واحدة،
المسيحية لم تأتِ بطوائف ولا يوجد بالمسيحية نهائياً سواء بالعهد القديم او بالعهد الجديد اي تشريع للطوائف.
لم تأتِ بطوائف لكن يوجد طوائف كما الإسلام ايضاً لم يأتِ بطوائف لكن اختلاف الاراء والقناعات هو ما يصنع الطوائف.
= غالبا كلامك صحيح.. 
الطائفة التي ولدت عليها "الأرثوذكسية"
هل بحثت لتحصل على قناعة انها اصح طائفة بوجهة نظرك وبقيت عليها أم انك تتبع مبدأ 'هذا ما وجدنا آباءنا عليه'
= بحثت، وبصراحة لم أجد أنها أصح طائفة، الفكرة أن كل الطوائف تقريبا صحيحة، لكن كلها تقريبا لا يمتلك التفسير الأسلم لكافة نصوص الكتاب المقدس، لذلك فأنا أنتقي ما أشعر بصحته مقارنة بكلام الكتاب المقدس والمنطق الكتابي، بغض النظر عن الطائفة نفسها، أعرف أن هذا قد يضايق كثير من المسيحيين، خاصة الأرثوذكس، لكن هذا ما أنا عليه، ولا أخجل أو أخاف أبدا من الإفصاح عنه كل مرة يسألني فيها أحد هذا السؤال أو أسئلة مشابهة. 
دماغي هنج في استيعاب ماهية المسيح بإجابتك
  • يسوع المسيح على الصليب قد دفع كامل ثمن خطايا الجنس البشري كله، وما ينتظره من كل إنسان على حده هو أن يؤمن بصحة هذه الفدية وفعاليتها الكاملة في إعادة النفوس الهالكة لله.
  • لابد أن يؤمن المسيحي أيضا بأن المسيح نبي، لكنه أعظم من مجرد نبي.
  • فالله هو الرب، وابن الله هو الرب أيضا مع الوضع في الإعتبار أن الله وابن الله هما كيان واحد لا ينفصم ولا ينفصل مثل الإنسان وابنه، وبهذا يكون هناك ربا واحدا للجميع هو الله هو يسوع هو المسيح هو الروح القدس، كل هؤلاء هم واحد.
  • ذكرت فيما تقدم أن يسوع المسيح مات من أجل أن يدفع ثمن خطاياي وخطاياك عزيزي القاريء وخطايا الجنس البشري بأكمله
هل يسوع المسيح نبي ام إله، وكيف يمكن للإله ان يموت؟ هل إذا آمن احدهم بصحة هذه الفدية وفعاليتها ثم عاث في الارض فساداً سيكون من بين المخلَصين وليس عليه إثم او عقاب؟
= بخصوص هل يسوع المسيح نبي أم إله، سأشرح لك الأمر بمثل تفهمه، فالمسلمون يقولون أن محمد نبي وهو أيضا رسول، مع العلم بأن الرسول في رأي الكثيرين أعظم من النبي، كذلك الرب يسوع كان إنسان يعمل كنجار وهو نبي وأيضا إله، وكما نعرف جميعا فالإله أعلى منزلة من النبي ومن الإنسان، لكن كما إجتمع في محمد صفة النبي والرسول، فأجتمع في الرب يسوع صفات الإنسان والنبي والله.

= أما بخصوص إذا آمن أحدهم بكفارة الرب يسوع ثم عاث في الأرض فسادا، فبالطبع سيكون مصيره النار الأبدية والعذاب الأبدي إن لم يرجع ويحتمي في دم المصلوب في توبة حقيقية وتذلل حقيقي وندم وتعهده من كل قلبه إنه لن يعاود الرجوع للخطية مرة أخرى.
يعتبرون أن طائفة معينة على ضلال قد يساوون بينها وبين الإسلام مثلا أو الإلحاد أو عبادة الشيطان أو غيرها، هذا تفسيري للمقولة، لكني لم أصادف أحدا يبالغ لمثل هذه الدرجة.
هل ينظر للإسلام ويعتبر ظلال لهذا الحد حتى يتم تصنيفه مع الإلحاد وعبادة الشيطان
= أي شخص مسيحي يخبرك بغير هذا فهو في الغالب يجاملك، لكن هذا لا يمنع تعلم بعض الأشياء من الإسلام، خاصة قصص الأنبياء الذين لم يذكروا في التوراة أو العهد القديم، وهي قصص شائقة حقا، وربما تكون صحيحة، لا أرى مانع في ذلك أبدا.  
يتحدث السائل عن الأمر وكأن الزواج خطيئة أو أنه مكروه دينيا أو أنه شيء دنس، بل بالعكس فهو على النقيض تماما، وإلا لما كنت أتجهز اﻵن لحفل زفافي الشهر المقبل (الله يبارك فيكم والعقبى لكم أو ﻷولادكم!)
إذن هل يسمح لهم بالزواج مع بقائهم رهبان؟ إن كان لا فلماذا؟
= الرهبان لا يتزوجون ﻷنهم يحبون أن يقضوا الوقت كاملا وبدون أي مشتتات مع الرب، ليس ﻷن الزواج خطية، مع ذلك فلا يسمح لهم بالزواج مع بقائهم رهبان، الأمر في غاية البساطة، أنت مثلا بطل السكواش في سوريا، وذهبت لبلد أوروبي لتصفيات الاسكواش، وأنت مثلا تحب التجوال جدا لرؤية ودراسة الثقافة المغايرة للبلد مضيف البطولة، لو تركت تدريباتك جانبا وتنزهت أيام البطولة كلها، ورجعت فقط لمدربك لحظات المباريات، فغالبا لن تحصل على ما تركت بلدك من أجله وهو الفوز بالميدالية الذهبية، هكذا الرهبان أيضا، لا يسمح لهم بالزواج ﻷن غايتهم الأسمى ألا يتشتت ذهنهم بأي شيء آخر، وأﻻ ينشغل ذهنهم بشيء إلا بمحبة الله والصلاة والعشرة معه.
(مبارك لك بالرفاه والبنين)
= أشكرك أخي خالد وبارك الله فيك، العقبى لك، سأنتظر دعوتي لحفل زفافك على أحر من الجمر..

 كان يجب كتابة هذه الردود منذ زمن، حيث وعدت أخي خالد بالرد قريبا لكني تأخرت في الرد فأرجو أن يتقبل إعتذاري.. مع العلم أن أسئلته ليست كثيرة، ولم تأخذ الكثير من الوقت للرد عليها، لكن لا أدري ما الذي جعلني أتأخر في الرد عليها لحظتها..

هناك تعليقان (2):

  1. شكرا على إجاباتك بشكل صريح وواضح،
    سأتشرف بحضورك بالطبع ولن أنسى دعوة الأصدقاء

    ردحذف
    الردود
    1. العفو أخي خالد، عن قريب ان شاء الله، وربنا يسعدك.

      حذف

التعليق على أي من مقالات هذه المدونة يحفزني على نشر المزيد من المقالات المفيدة، يمكنك التعليق بأي حساب يمكن إختياره من القائمة المنسدلة