التخطي إلى المحتوى الرئيسي

المشاركات

عرض المشاركات من يوليو, 2019

تمهيد رواية الضيقة العظيمة، الجزء الثاني من رواية بعد الإختطاف

منذ قليل بينما كنت أشاهد حالات الأصدقاء على تطبيق الواتس، رأيت في حالة معينة ﻷحد الأصدقاء مقتطف من رواية، ففي الحين ارسلت له رسالة أخبره فيها أنني أتذكر أني قرأت هذه السطور من قبل، وغالبا هي رواية، لكني لا أتذكر كاتبها كما أني لا أتذكر إسم هذه الرواية، فأخبرني أنها رواية تدعى بعد الإختطاف، فأندهشت كثيرا جدا، أولا لنسياني ما ترجمته (حيث أنني مترجم هذه الرواية)، ثانيا ﻷن إنتاجي أصبح يوضع منه حالات واتس! بالطبع أخبرته أنني مترجم هذه الرواية وأيضا مبرمج تطبيق أندرويد الذي نشرتها من خلاله مجانا. هذا كله جعلني أتحمس لترجمة الكتب الثلاثة الباقية من هذه السلسلة كما وعدتكم في البداية. قبل بدء قراءة الرواية الجديدة "الضيقة العظيمة" أنصح بشدة الإنتهاء أولا من قراءة رواية بعد الإختطاف، يمكن قراءتها عبر إحدى الطريقتين التاليين: تحميلها كتطبيق أندرويد (وهو ما أنصح به بشدة إن كان لديك هاتف أندرويد) قرائها من خلال صفحات هذه المدونة (ستجد كل الفصول مجمعة في  هذه الصفحة ) واﻵن دعني أمهد لك الرواية الجديدة، وذلك بنقل التمهيد الذي كتبته المؤلفة دينيس جينكيس. الكتاب الثاني

تعليقي المختصر على الهجوم على البابا والكاتبة فاطمة ناعوت

قمت منذ قليل بعمل ثريد مختصر في حسابي على موقع تويتر للرد على الهجوم البذيء على البابا تواضروس الثاني والكاتبة المحترمة فاطمة ناعوت، يمكنكم قراءته متسلسلا في هذا المقال أدناه، أو في تويتر عبر  هذا الرابط . السيدة الجميلة فاطمة ناعوت وهي تهنيء البابا تواضروس الثاني بعيد ميلاده. قام بعض الشباب الأقباط بمهاجمة البابا تواضروس @PopeTawadros والكاتبة المحترمة فاطمة ناعوت @FatimaNaoot لأسباب ذكروها في شتائمهم بطريقة غير لائقة، مما جعل الكاتبة التي ما انفكت تدافع عن الأقباط وحقوقهم منذ أن وعيت على الدنيا تصطدم صدمة كبيرة جعلتها تنهي إهتمامها بالملف القبطي. وهي معذورة في ذلك، وقد يكون لها كل الحق بعد أن رأت بعينيها بعض ممن أفنت سنوات حياتها المتأخرة تدافع عنهم وعن حقوقهم يشتمونها شتائم قذرة، وهي التي كانت -وأتمنى أنها مازالت- تتغنى بأخلاق أقباط مصر ووطنيتهم! أنا حتى لا أحب أن أرفق صور من الشتائم تلك لئلا تصبح صفحتي قذرة. اكتفى بعض الشاتمين بأن يتهمونها بأنها استغلت الملف القبطي لتشتهر على حسابه، رغم أنها كاتبة تملك موهبة معروفة قبل أن تأخذ على عاتقها مساعدة الأقباط في نيل