مشكلتي العويصة مع معرض أعمالي

مقدمة:
منذ بضع سنوات وأنا أعمل كمترجم مستقل من اللغة العربية إلى الإنجليزية والعكس، ثم إنتقلت منذ عامين ونصف إلى مجال تصميم صفحات الويب، ومؤخرا منذ عام أو عامين تقريبا إنتقلت إلى برمجة صفحات الويب عبر لغات البرمجة PHP و MySql  وذلك عبر موقع خمسات  وموقع   Upwork.com حيث أشتغلت في الأخير كمترجم فقط، أما في الأول فإشتغلت كما سبق وذكرت كمترجم ثم كمصمم صفحات الويب ثم كمبرمج تطبيقات مواقع إلكترونية.

المشكلة:
مشكلتي مع معرض أعمالي ببساطة هو أنه ليس لدي معرض أعمال للبرمجة أصلا، إنسى الترجمة الآن، فقد كانت مرحلة إنتقالية أحاول أن أتكسب قوتي من معرفتي للغة الإنجليزية خلالها، لكني كنت أقوي نفسي في مهارات التعامل مع الأكواد واللعب بها!
والآن دعنا نعدد المواقع أو السكريبتات التي يصلح أن أضمنها في معرض أعمالي، ولهذا الغرض سننشأ متغيرا ونسميه العداد / counter وسنعطيه قيمة إفتراضية صفر
$counter =0;

أسباب عدم وجود معرض أعمال برمجة لدي:
  1. أحد المواقع التي قمت ببرمجتها، هو هذا ، لقد غير صاحب الموقع فيما يبدو بيانات الدخول إلى قاعدة البيانات، فحتى لو أتيح لي إخفاء الأخطاء الظاهرة فيه، لن يعمل الموقع جيدا، لأنه يعتمد بالتمام والكمال على قواعد البيانات، ومن أين له هذا الآن؟ لذا لن يصلح هذا الموقع لتضمينه في معرض أعمالي، لذا سيظل العداد يساوي صفرا ولن يزيد.
  2. أكبر السكريبتات التي قمت ببرمجتها على الإطلاق وأعقدها، هو سكريبت إدارة مستشفى خيرية في مركز دير مواس بمحافظة المنيا بمصر، لكن هذا السكريبت الضخم والذي إضطررت لطلب مساعدة أحد أصدقائي المبرمجين على الفيس بوك للقيام بتنفيذ بعض الأجزاء فيه وأنا الأجزاء الاخرى حتى أستطيع الإلتزام بميعاد التسليم، أقول هذا السكريبت الضخم لم يظهر على الإنترنت على الإطلاق، وربما لا يظهر أبدا، فما فائدة إظهار سكريبت كهذا على الإنترنت، لذلك لا يمكنني أن أضمنه أيضا في معرض أعمالي، وللأسف الشديد سيظل ال counter آسفا الجلوس هناك بلا قيمة (صفر)!
  3. من أصعب الأشياء علي هو الكذب، فأن أكذب وأقول أن هذا السكريبت الذي قمت بالتعديل عليه هو من معرض أعمالي أو أنا الذي قمت بتنفيذه، فهذا أمر لا يطاق، ولن أحترم نفسي ما حييت بعد هذه الفعلة النكراء، وما أكثر الإسكريبتات التي عدلت عليها، وبهذا يظل معرض أعمالي فارغا!
  4. في بداية عملي كمبرمج مستقل، كنت أقوم ببرمجة أو تصميم المواقع، لكني لم أهتم قط بما ستؤول إليه هذه المواقع، أو أين أجدها على الإنترنت، حتى أرجع إليها فيما بعد (وياليتني كنت أهتممت!) وبهذا السبب سيظل عدادنا العزيز حزينا وقيمته ستظل صفرا!
أضرار عدم وجود معرض أعمال:
  1. لم أكف عن الشكوى (على الأقل على مستوى الداخلي، أي شكوى إلى نفسي وليس إلى إنسان آخر)  أنه لم يتم توظيفي كمبرمج في موقع Upwork، والذي قمت فيه ببعض أعمال الترجمة ولي سجل أعمال جيد هناك، ولم يتم توظيفي أيضا في موقع مستقل  بسبب أنه لا يوجد لدي معرض أعمال، ليس الخطأ خطأ أصحاب المشاربع بالطبع، في الحقيقة لا أدري خطأ من هو!
  2.  حتى في موقع خمسات، يسألوني بعض الزبائن عن معرض أعمالي، وأقول لهم بأنه لا يوجد للأسف، وأستعيض بذلك بسجل التقييمات الإيجابية لي في الموقع هناك على خدماتي البرمجية. بعضهم يقبل ذلك ونبدأ العمل، ولكن ربما يتأفف بعضهم داخل نفسه ويقولون: مبرمج بلا معرض أعمال؟! ياللقرف! ويطيرون بعيدا..
خاتمة:
 طيب: ما الذي أريده الآن؟ لا شيء، لكن لماذا كتبت هذا الموضوع؟ للأسباب التالية:
  1. لتعريف زبائني أسباب عدم توفري على معرض أعمال.
  2. للتسويق لخدماتي على المواقع المختلفة (صريح أنا، صحيح؟)
  3. للعودة إلى هذا المقال فيما بعد (ربما بعد خمس سنوات مثلا) حينما تقتلني النوستالجيا لأراجع ما كتبته في الماضي، وأقول ياه! كنت مبرمجا يائسا فيما يبدو في الماضي..
والآن، هل لديكم نصائح لي حتى أقوم بالالتفاف حول هذه المشكلة؟ لطفا أخبروني في التعليقات ..

عام ونصف مع برمجة مواقع الإنترنت

بدأت برمجة PHP والكسب منها من خلال الإنترنت منذ حوالي عام ونصف، ومنذ ذلك الحين وأنا أتعامل مع الزبائن وأنشيء مواقع PHP لهم والحمدلله الذي هيىء لي أن أعمل ما أحب، ولو بصورة بسيطة..

في الحقيقة كان صراعي مع لغات البرمجة صراعا عنيفا في كثير من الأحوال، فكما ذكرت في تدوينة سابقة، فقد بدأت التعلم منذ زمن ليس بقليل، لكن الحمدلله الذي جعلني أستطيع في النهاية أن أصبح مبرمج محترف وأن أكسب مالا من شيء أحبه فعلا..

بمرور الوقت، أصبحت أتعمق شيئا فشيئا في عالم الكمبيوتر ولغات البرمجة، أنا الذي أكتشفت أو بالأحرى تذكرت كم كنت جاهلا في الأمور التقنية بشكل عام وبالتصميم والبرمجة بشكل خاص عندما عدت لتدوينة قديمة عرفت منها كيف أنني أستعنت بصديق كان طفلا حينذاك لتعديل تصميم هذه المدونة!

عندما فتحت متصفح الفايرفوكس مؤخرا، وكنت قد أعتمدت على جوجل كروم لفترة طويلة، فتفاجئت من الصفحات التي عملت لها bookmark حتى أرجع لها فيما بعد، كانت أشياء بسيطة جدا في مرحلة تعلمي وإتقاني للغة PHP وصديقتها MySQL، أنا ممتن جدا لله الذي أكرمني بنفس طويل حتى أصل إلى ما أنا فيه اﻵن..

لذلك، فإن كنت تقرأ هذه السطور، أحب أن أنصحك نصيحة بسيطة، مع إني لست جيدا في إسداء النصائح: إستمر في طريقك الى الهدف الذي تحلم بالوصول إليه، ولو كل يوم مشيت خطوة واحدة، فإنك ستصل في النهاية، مع محبتي لك..

هل هذه هي النهاية؟ لا أقصد نهاية التدوينة أو المقال، فأنا سأنهيه اﻵن على أي حال! لكن هل سأكتفي بما وصلت إليه؟ بالطبع لا، فأنا مازلت أعتبر نفسي ينقصني الكثير حتى أصبح محترفا بصورة لائقة، فليس معنى أني أتقاضى مالا على عملي كمبرمج PHP أني أصبحت محترف تماما، للأسف ليس الأمر بهذه البساطة، وإنما سأحاول كل يوم أن أتعلم شيئا جديدا، ولو بسيط جدا، فمن خبرتي السابقة عرفت أن الأشياء الصغيرة تتجمع لتصبح شيئا كبيرا رائعا.