الخميس، 23 ديسمبر 2010

أين الحب ؟ أين المحبوبة ؟


أين الحب ؟ ليته يأتى لى سريعا ولا يماطلنى
أين العشق وجنونه ، فانى اشتقت لهما ولحنانهما
أين الحبيبة من البنات ؟ وأين هى من مغازلتى ؟
متى سيصل صوتى لها ؟ وهل تستجيب اذا سمعتنى ؟
وهل ان استجابت ستأتى حالا ؟ أم ستميل الى مراوغتى ؟
قولوا لها لا تتعبى ، اذا أردتى المجىء بعد المراوغة .
فأننى لا أحب المراوغين ، ولا أحب أبدا المماطلة .
واعلمى أن هناك كثيرين يذوبون عشقا
ويفعلوا الأخطاء ، حينها يموتون شنقا
سأقول لك أنى فعلتها ، ولو قولى كذبا
فماذا أستفدت من قول الصدق ؟ ليس كل الحب صدقا
نعم ، انى أتحرق لمحبوبة ، تحرقا شديدا
ليست بالطبع كالتى عرفت ، لأنها خانت وبئس الخيانة .
لا أريد فتاة العيون ، أريد فتاة يختارها قلبى .
فما فائدة مختارة العيون ، فالعيون كثيرا ما تخطى .
أما القلب فاختياراته صائبة ، ولو وقف أمامه الجمع قاطبة .
لأن القلبين بحب مترابطان ، قبل أن يولد العالم
فالحب أين ؟ ليته يطرق الباب ، وأفتح له كالحالم

مع تحياتى : -

الكاتب محب روفائيل