التخطي إلى المحتوى الرئيسي

المشاركات

عرض المشاركات من 2010

سنة حلوة يا جميل

خمس ساعات - عند كتابتى لهذه السطور – هى الفاصلة بين مولد عام جديد وموت القديم ، فها نحن الآن نشهد احتضار سنة 2010 وستولد بعد قليل سنة 2011 . أرجو من الله أن يجعلها سنة جميلة علينا جميعا ، وأن يعم السلام كافة بقاع الأرض . وأن يجعل الناس فى هذه السنة فى حالة مثالية أو قريبة منها ، بعيدة عن كل طمع وشر وكراهية وحقد . خمس ساعات فقط وبعدها سنودع عاما كاملا ، كان عاما مليئا بالأحداث والتى معظمها لم تعجب الكثيرين . وفى هذا جل الغرابة والعجب . فلماذا لم تعجب الكثيرين ؟ ولماذا ولماذا .......... الخ . بالتأكيد هؤلاء الكثيرون نظروا للأمور نظرة ليست موضوعية على الاطلاق ، أو كى أوضح أكثر نظروا اليها نظرة تشاؤمية . فمثلا دعنا نأخذ قضية جوليان أسانج ونشره لكثير من الوثائق السرية نموذجا ، سنجد أن هذه الوثائق السرية جعلت الكل متشائما مما تحويه تلك الوثائق ، وهناك بالفعل الكثيرين من الذين صدموا مما تحويه ، ولو طبقت هذا على نفسى سأجد أكثر شىء صدمنى رغم أنه لم يتعلق بمصر أو سياساتها الداخلية أو الخارجية على الاطلاق ، الا أنه صدمنى فى مقتل كما يقولون . وأقصد بهذا موضوع تصفية العلماء العراقيين بواسطة محترفين …

سنة مع الفيس عوك (3)

سببت لى حكاية عدم كتابة الأعضاء والأصدقاء للنوع فى الفيس بوك ألف حرجا وحرجا . عندما كنت نشطا فى جروب متسألنيش ديانتك أيه أنا مصرى وابن مصرى ، قال لى المسئول أنا دائما ما أنظر فى بروفايل الشخص قبل أن أرد عليه ، على الأقل كى أعرف أهو ذكرا أم أنثى . لكننى لم أقتنع بكلامه ، فما معنى ألا تعرف أن هذا ذكرا وأن هذه أنثى ( ليه ؟من كوكب كريبتون مثلا؟ Jولا من المجرة اللى بعد اللى بعدينا بعد محطة البنزين الدولية ، أحم احم أقصد المجرية J) كان هناك شخص يدعى ( ( Toni وكان هذا الشخص من بين المترددين كثيرا على زيارة الجروب والتعليق ، كل ما كنت أعرفه عنه أنه طالب بكلية صيدلة جامعة المنصورة ( ومن هنا يتبادر الى الذهن أنه زميل المسئول عن الجروب : محمد على النيدى ) . لم يكتب نوعه كما أن صورته لم تكن صورة شخصية ، بل كانت ورودا وما شابه ، كل هذا جعلنى أقول له تونى بل وكان فى دماغى أنه بنتا . الى أن قال لى أكثر من مرة على الملء وفى تعليقاته بالفيس بوك : أن اسمى طونى وأنه ولدا وليس بنتا . هذا الموقف يذكرنى كثيرا بفيلم صعيدى فى الجامعة الأمريكية ، عندما يسأل محمد هنيدى دائما زميله فى الفصل صاحب البشرة السوداء قا…

سنة مع الفيس عوك (2)

لقد نسيت أن أحكى لكم المرة الماضية عن أغرب موقف حدث لى فى الدولة الافتراضية وربما فى العالم الواقعى أيضا . بعدما أشتركت فى الفيس بوك مباشرة وجدت اضافة من شخص وكان من الظاهر جدا أنه أصغر منى بكثير ، عندما رأيت بروفايله وجدته فى أولى ثانوى عام ، قبلت الاضافة بالطبع ، لانه فى مثل هذه الأيام تموت وتجعل أصدقائك أكثر J، هذا غير أنى أنسان أجنماعى بطبعى . لكننى لم أترك الحبل على الغارب ، فما معنى أن يطلب صداقتك غريب ؟ هكذا كنت أفكر فى أوائل أيامى على الفيس بوك ، فدخلت بروفايل هذا الشخص أكثر من مرة وسألته أيضا أكثر من مرة : هل أنت تعرفنى ؟ لم أجد منه جوابا . وكأنه لا حياة لمن تنادى كررت هذه العملية أربع مرات وكل هذه المحاولات باءت بالفشل ، لانه لم يرد على أسئلتى رغم أن حسابه كان نشيطا جدا ويرد على هذا ويدعو هذا ويشترك فى هذه وتلك وأنا تاركنى لاسئلتى والشك J أنا لم يعجبنى الوضع بالتأكيد ، ولكننى لم أمسح هذا الشخص خاصة أنه بالنسبى لى طفل أو مراهق ( قال أنا يعنى مكنتش كده J ) الى أن وجدت هذا الشخص وحالته أونلاين فكلمته على الشات وعرفت أنه من القاهرة وعرفت سبب أضافته لى ، كما عرفت سبب عدم رده على ، و…

سنة مع الفيس عوك (1)

لا أتذكر بالضبط متى دخلت الفيس بوك وعملت به حسابا ، الشىء الوحيد الذى أعرفه أنه كان فى نهايات السنة الماضية ، وربما كان يوم 25 ديسمبر / كانون أول ، ان هذا مجرد احساس شديد .            لم أتعب قط فى البحث عن أصدقائى وأقاربى فيه ، وفى أول يوم بعد أن كتبت المعلومات الأساسية ، بحثت عنهم فوجدت حوالى خمسة ، وهنأنى أصدقائى فى الكلية وكان لى فيها شهرين أو ثلاثة على الاكثر ، هنأونى كتهنئتهم لعلاء الدين الذى وجد المصباح السحرى ، ولا أدرى أهو مصباح سحرى بالفعل أم فيس عوك ؟       سأذكر هنا بعض الخطوط العريضة التى كونت منها شخصيتى على الفيس بوك . كان أسمى فى البداية محب روفائيل ، بعدما أستيقظت باكرا يوم عيد الميلاد وبوجه كل اشراق وتفاؤل قال لى أحدهم هناك ستة أو سبعة مسيحيون قتلوا فى ليلة العيد بنجع حمادى ، أكلت الحلويات ولزومها والطبيخ الذى لم نشمه منذ 43 يوما وفتحت الانترنت كى أرى ما الخبر . وبحثت وعرفت التفاصيل كلها من طقق لسلام عليكم .أنا تضايقت فعلا وحاولت أهدىء نفسى على قدر طاقتى ، بعدها بيومبن أو أقل دعانى صديقى ويدعى ياسر الهنداوى الى جروب متسألنيش ديانتك أيه أنا مصرى وابن مصرى . وكا…

العصفورية هى الحل

لا تقـــولــــى ديــــــــــن ولا علمــانية الحـــل هـــوه العـصــفـــــــــــوريــــــة لا تقولى سيـــــــــــاسة ولا أحــــزاب العصفـــــــورية ليــــكم فــــاتحة الباب عيشلك يابنى يوميــــــن حــــلويــــن وحــــــــول بقرارك الهم لفـــرحيـــــن وانسى همــــــوم الدنيـــــــــا كـــلها حلاوة الحيـــاة مفيــــــــــــــــش زيها ولا تحاول تكلم أى مـــسئــــــــــــول محدش هيسمعـــك مهما تقــــــــول لان سياستهم معــــروفة للعالميـــن ودن من طيـــن والتانية من عجيــــن تسألهم والشعـــب هيــروح فيـــن ؟ هيردوا : الشــارع فى آخره ركنيـــن واحـــــــــــــــــــد طبعا للعجـــــــلــة والتــــــــــــــــــانى لبقرة أو عجـــلة يعنى الانســـــــــــان المصــرى راح وعلى رأى واحد قال : ســداح مداح علشان كده العصفــــورية هى الحل حتــــة مش ممكــــن فيـــــــها تمل فيها النــــــاس مريحة دماغـــــــــها فيها أحلــــــى دنيا وكمان سعدائها فيهــــــا أجــمل ترويـــــــــقة دمـاغ والنشوة فيهــــــا متتكلفش ســـاغ وبكده نوفر تمـــــــن الهيــــــــــروين ونريح نــــــاس تعبانة : يجيبوه منين أنا هعـــمل حمـــــلة وأدعيلها…

أين الحب ؟ أين المحبوبة ؟

أين الحب ؟ ليته يأتى لى سريعا ولا يماطلنى أين العشق وجنونه ، فانى اشتقت لهما ولحنانهما أين الحبيبة من البنات ؟ وأين هى من مغازلتى ؟ متى سيصل صوتى لها ؟ وهل تستجيب اذا سمعتنى ؟ وهل ان استجابت ستأتى حالا ؟ أم ستميل الى مراوغتى ؟ قولوا لها لا تتعبى ، اذا أردتى المجىء بعد المراوغة . فأننى لا أحب المراوغين ، ولا أحب أبدا المماطلة . واعلمى أن هناك كثيرين يذوبون عشقا ويفعلوا الأخطاء ، حينها يموتون شنقا سأقول لك أنى فعلتها ، ولو قولى كذبا فماذا أستفدت من قول الصدق ؟ ليس كل الحب صدقا نعم ، انى أتحرق لمحبوبة ، تحرقا شديدا ليست بالطبع كالتى عرفت ، لأنها خانت وبئس الخيانة . لا أريد فتاة العيون ، أريد فتاة يختارها قلبى . فما فائدة مختارة العيون ، فالعيون كثيرا ما تخطى . أما القلب فاختياراته صائبة ، ولو وقف أمامه الجمع قاطبة . لأن القلبين بحب مترابطان ، قبل أن يولد العالم فالحب أين ؟ ليته يطرق الباب ، وأفتح له كالحالم
مع تحياتى : -
الكاتب محب روفائيل

عادل لبيب وأشياء أخرى

ما قد يحدث فى المشمش J: - بعد عدد لانهائى من السنين طلبت الولايات المتحدة الامريكية الدولة النامية الأولى فى العالم معونات اقتصادية وسياسية من قطب أقطاب العالم مصر ، ذاكرة فى التقرير الذى قدمته للسلطات المصرية ، أنه بدون الرقابة المصرية على الانتخابات الامريكية ستزور الانتخابات وتفشل حتما ، بواسطة الحزب الحاكم ( الحزب الوثنى الديموقراطى J ) والذى رشح عضوه البارز مباركوفيتش ، والذى من أصل روسى ، ويقال أن الاعداء الروس هم من دسوه فى أمريكا ليتجسس عليها . قالت السلطات المصرية بكل قوة وشموخ : - يا بنتى روحى العبى على جنب ، احنا مش فاضيين ليكى خالص J. كتبت هذه القصة الصغيرة والتى تنتمى الى قسم الخيال العلمى أو القصص الخيالية العلمية ، آسف يا سادة ، انها فانتازيا ، او ادعوها كما تريدون ، المهم أنى كتبتها البارحة . وهذا قبل ما حدث اليوم ، هو بالطبع حدث بسيط جدا ، لكنه زادنى علما وأخبارا وخبرة ، ولا أدرى أزادنى تفاؤلا أم زادنى تشاؤما ، عموما فلنرى معا ما حدث معى اليوم . كان يوما دراسيا عاديا جدا ، أنتهى كما أنتهى زملاؤه القدامى الذين مروا قبله ، لكن الحدث الذى نحن بصدده الآن كان بعدما خرجت من بوا…

مازلت أقدر ...

كنت أقدر أغير نفسى ، معملتهاش
كان نفسى أغير حياتى ، مغيرتهاش كنت أقدر أحارب وأمشى فى الطريق ومكنتش هبقى خايف ، حاسس بضيق ولو بحرى ف يوم أمواجه هاجت عمرى ما كنت هبقى غريق كنت أقدر ......
كنت أقدر أقول رأيى ، مقولتهوش
كنت أقدر أرفع وشى ، مرفعتهوش
وكان  نفسى أقول : أنا حر وطليق
لكنى مكنتش بتكلم ولو كان حريق ومركبة حياتى فى الدنيا عامت من غير ما تحط قدامها هدف طريق كنت أقدر .......
يمكن فرصتى لسة عمرها مانتهاش ولسة الشارع قدامى فاضى ، ممشيتهوش وحتى لو كانت حياتى مليانة بالعليق* هعرف أرفرف فيها وأطير بالتحليق حتى لو شمس من حوالى غامت كفاية عليا القمر أجمل صديق ومازلت أقدر .... 
مع تحياتى : - الكاتب محب روفائيل *العليق هو حشائش ضارة كنت بلاقيها دايما لما كنت بروح الغيط

لقاء تليفزيونى

أحب طارق الموسيقى منذ صغره ، وتعلم العزف الموسيقى على أكثر من آلة موسيقية ، وكان عزفه عبارة عن قطع من الشاعرية العذبة التى ربما لا تجدها عند أى عازف آخر . وكان زميله فى الهوايه أيمن له نفس المزايا أيضا وان كانت أقل بعض الشىء من مزايا طارق ، وعلى الرغم من ذلك تعاهدا على استكمال طريق حياتيهما الى نهايته بين ورود العود الشرقى وزهور البيانو الغربى والكمانجا والاورج وما الى ذلك من جميع الآلآت الموسيقية . كان الاثنان متفوقين أيضا فى دراستهما فى المدرسة الثانوية وهذا جاء بعد تفوقهما الملحوظ فى الشهادتين الابتدائية والاعدادية بالطبع . انتهت المرحلة الثانوية بكل تعبها وكل ما قد يجده الطالب فيها من ضيق تنفس وتصلب الشرايين وغير ذلك الكثير من الامراض الأخرى والتى هى من أهم أعراض من هم فى الثانوية العامة J . انتهت بتفوقهما أيضا بعد شهور عديدة من المذاكرة الجادة المستميتة والتى لو كانت حربا عسكرية لحررت فلسطين أختنا العربيةالحبيبة J جاء التنسيق وكان سلسا سهلا جميلا مزينا بالورود الجميلة بالنسبة لأيمن والذى كان متعاهدا مع طارق على الالتحاق بكلية التربية الموسيقية ، نسق أيمن بسهولة جمة ، ولأن مجموعه يه…

الملابس الضيقة وأضرارها على الذكور والاناث

الملابس جديدة الظهور ظهرت فى السنوات الأخيرة نوعية ملابس للشباب لا تمت بأى صلة قرابة للتراث سواء المصرى أو العربى ، وهذه الملابس فى جملتها استفحلت جدا وانتشرت فى كافة الاقاليم ، ولا أدرى لماذا يقبل عليها الشباب هذا الاقبال الشديد وكأنه لا يوجد بالاسواق ومحلات الملابس غيرها . ذهبت الى القاهرة ثلاث أو أربع مرات ، فى السنوات الأخيرة ، لكننى كنت أعيش وأعمل فى ريف القاهرة ، ولم أذهب لمدائنها الا عند السفر الى القاهرة أو منها . ووجدت هذه الملابس أيضا منتشرة جدا رغم أن هذه الأماكن ما هى الا قرى ( ليست مدن أو أحياء عشوائية ) ، فتجد البناطيل الساقطة بالنسبة للشباب والبناطيل الضيقة جدا للفتيات . دعونا من القاهرة الآن ، فلنتحدث عن أسيوط ، فهى من أكبر محافظات الصعيد بل والجمهورية بأكملها . عندما يأتى ذكر الصعيد يتطرق فورا الى الذهن المحافظة على العادات والتقاليد فى مجتع بالفطرة محافظ جدا جدا جدا . ولكن للأسف ، لم يعد الصعيد كما كان ، على الأقل المحافظة التى أقطن بها ، فما رأيته فى قرى مصر ( القاهرة ) لا يقاس وليس شيئا مقارنة بما يرى فى مدينتنا . حتى أننى قلت مؤخرا أننى أحس أنها أمريكا وليست أسيوط .…