السبت، 11 مارس، 2017

3 طرق لتصفح الفيسبوك من هواتف أندرويد ومزايا وعيوب كلا منها

مرحبا بكم أصدقائي الأعزاء ..

أصبح تصفح الفيس بوك شيئا ضروريا هذه الأيام فيما يبدو لكثير من الناس، لذلك أتيت اليوم بأفضل وأشهر 3 طرق لتصفح موقع الفيس بوك من الهواتف التي تعمل بنظام الأندرويد، موضحا مزايا كل منها وعيوبها، وسأحاول أيضا أن أجعل هذا المقال موسوعيا بعض الشيء حتى تجد فيه كل المعلومات ذات الصلة إن شاء الله .. لنبدأ في تفصيل الطرق..

أولا: إستخدام تطبيق Facebook الرسمي:
وهو أشهر طريقة على الإطلاق، لكن قد لا يكون الأشهر هو الأفضل، دعنا نسرد مزاياه:
  1. هو التطبيق الرسمي من شركة فيس بوك فبياناتك - من المفترض - لن تتاح لطرف ثالث.
  2. به كل مزايا موقع الفيس بوك التي لا توجد في بعض طرق التصفح اﻷخرى مثل قائمة أزرار ال emotions
  3. سهل التصفح، بفضل القائمة العلوية التي تستطيع إظهارها في أي وقت ..
  4. ظهور إشعارات فورية للتعليقات والإعجابات وخلافه بمجرد أن يكون الإنترنت مفتوحا..
وذلك لا يخفي عيوبه أو يغطيها، بل ما زالت بعض العيوب موجودة، وأظن أنها لن تختفي على الأقل في المستقبل القريب، ومنها:
  1. كبر حجم التطبيق، ما يستلزم مساحة كبيرة على الهاتف لكي يعمل فيها التطبيق.
  2. لا يمكن نقل ملفات التطبيق والشفرة المصدرية source code إلى بطاقة الذاكرة الخارجية memory card وهذا مع الوضع في الإعتبار العيب رقم 1 يكون بمثابة كارثة كبرى خاصة لذوي الهواتف التي تأتي بمساحة فارغة صغيرة مثل 2 جيجا ونصف مثلا ..
  3. يسبب بطء الجهاز - معظم الأجهزة غالبا - ﻷن تشغيله يستلزم مساحة كبيرة جدا من ذاكرة الوصول العشوائية RAM يجعل من الصعب تشغيل برامج أو تطبيقات أخرى معه بكفاءة وفاعلية كبيرة.
  4. كثيرا ما يهنج التطبيق أكثر من أي تطبيق آخر ويكتب الجهاز رسالة تفيد بأن تطبيق ال facebook قد توقف فجأة ..
  5. إن كنت تستخدم باقة إنترنت من شبكة هواتف محمولة، فغالبا ستنتهي الباقة بسرعة إن لم تكن كبيرة بالقدر الكافي أو إن كان إستخدامك كثيفا.
  6. دائم التحديث، فربما يتم تحديثه 3 مرات أسبوعيا وربما أكثر، وهذا يزيد من تكاليف مزود خدمة الإنترنت.
ثانيا: إستخدام تطبيق Facebook Lite الرسمي:
وهو ثاني أشهر طريقة بعد تطبيق Facebook السابق، دعنا نعدد بعض من مزاياه:
  1. كما يشير إسمه Lite فهو خفيف على مساحة الذاكرة بالجهاز حيث حجمه التطبيق نفسه .apk لا يتعدى ميجا ونصف الميجا!
  2. هو كتطبيق Facebook أيضا فهو تطبيق رسمي من شركة فيس بوك فبياناتك - من المفترض - لن تتاح لطرف ثالث.
  3. خفيف على ذاكرة الوصول العشوائية RAM ، فلم يحدث على الإطلاق أن توقف عن العمل معي مثل التطبيق السابق.
  4. يستهلك عدد أقل من الميجا بايتات MigaBytes الخاصة بباقات الإنترنت مما يساعد على التوفير.
  5. ظهور إشعارات فورية للتعليقات والإعجابات وخلافه بمجرد أن يكون الإنترنت مفتوحا..
أما عن عيوبه، فبعضها كالتالي:
  1. لا يوجد به كافة خصائص موقع الفيس بوك مثل قائمة أزرار ال emotions، حيث يوجد بدلا منها زر Like القديم فقط.
  2. جودة الصور قليلة وذلك لهدف سرعة التحميل وخفض تكاليف التصفح.
  3. يستغرق الفيديو كثيرا جدا من الوقت حتى يبدأ، ما قد يجعلك تترك كل شيء أو تغلق التطبيق قبل أن يشتغل الفيديو.
ثالثا: إستخدام المتصفح:
يوجد الكثير من المتصفحات في هواتف أندرويد، سواء التي تأتي إفتراضيا مع الجهاز كجوجل كروم Google Chrome أو متصفح سامسونج Samsung Browser إذا كان هاتفك من شركة سامسونج، أو التي قد تحملها أنت فيما بعد مثل Opera Mina أوبرا ميني أو FireFox فايرفوكس أو غيرهما.. وتتمثل بعض مزايا تصفح الفيس بوك من المتصفح كاﻵتي:
  1. أنك لست مضطرا لتحميل تطبيق جديد، سيستهلك الكثير من المساحة التخزينية والذاكرة العشوائية RAM خاصة تطبيق Facebook
  2. يمكنك الإستمتاع بكافة خصائص موقع فيس بوك كما في الكمبيوتر الشخصي مثل قائمة أزرار ال emotions!
  3. تشغيل الفيديوهات والصور فورا.
أما عن عيوب إستخدام المتصفح لتصفح موقع فيسبوك فتتمثل في:
  1. أحيانا يحدث وأن تحاول أن ترفع صورة مثلا، وأثناء عملية إختيار الصورة تجد الصفحة التي ترفع فيها الصورة تحمل من جديد، وهذه مشكلة مقرفة، لكن أظن أن شركة فيسبوك بدأت في إنهائها!
  2. لن يمكنك رؤية إشعارات بتعليقات أو إعجابات، إلا إذا فتحت الموقع من المتصفح.
  3. أعتقد أنه يستهلك كثيرا من باقة الإنترنت، إلا إذا قمت بعمل حفظ لملفات ال cashes عن طريق تفعيل خيار ال Data Saver في المتصفح..
  4. به صعوبة في التصفح تتمثل في إنك لو في زيل صفحة ما وأردت أن تتوجه إلى الصفحة الرئيسية مثلا، فلابد أن تغير العنوان URL بطريقة يدوية أو أن تعمل Scroll Up كثيرا حتى تصل لقائمة التنقل العلوية، على عكس تطبيقات Facebook و Facebook Lite اللذان يتيحان هذه الطريقة بسهولة.
خاتمة:
لقد جربت كل الطرق أعلاه في مجموعة مختلفة من هواتف شركة سامسونج والتي تعمل بنظام أندرويد، ووجدت أن ما يناسبني أكثر ويناسب شخصيتي التي تميل إلى البساطة هو تصفح كل المواقع عن طريق المتصفح طالما أن تصفحها بهذه الطريقة لا يوجد به الكثير من المعوقات أو المشاكل، وذلك حتى لا أشغل حيزا كبيرا من الذاكرة الخاصة بالهاتف وذاكرة الوصول العشوائية RAM ، وأيضا ﻷن بعض المتصفحات - كمتصفح جوجل كروم مثلا Google Chrome - وهو الذي أستخدمه اﻵن، يتيح خاصية المزامنة، حيث يمكنك زيارة مواقع من الحاسوب الشخصي زرتها من الهاتف الذكي والعكس، بما في ذلك من حفظ لبيانات الدخول من إسم مستخدم وكلمات سر وخلافه.

أما عن الفيس بوك، فقد قمت بتعطيل حسابي به Deactivated it منذ يومين، وذلك بعد أن لاحظت أنه يضيع لي الكثير من الوقت، ويقلل من إنتاجيتي كمبرمج ويب حر Freelance web programmer  على الإنترنت، ما جعلني أقوم بتعطيله لتوفير الوقت للعمل ولقراءة الموضوعات الهادفة والمفيدة، وذلك حتى إشعار آخر ..