السبت، 16 يوليو، 2016

حقيقة ظهور الملك قسطنطين للأنبا بيشوي

ملحوظة: كنت هكتب الموضوع ده في بوست ع الفيس بوك، لكن تراجعت لأن أهل الفيس بوك هيقولولي انت لست اهلا للكلام في هذه الأشياء المقدسة 😂😂

من اكتر مشاهد السينما والدراما القبطية اللي بتدل على غياب العقل النقدي أو الخوف من إعماله هو مشهد ظهور الامبراطور قسطنطين الميت ساعتها للقديس الأنبا بيشوي:
- مالك حزين ليه يا سيدي الملك
- حزين لان نصيبي في الملكوت أقل من نصيب الشهداء والرهبان
- ما هو اسمحلي يا سيدي الملك، انت برغم كل اللي عملته لخير المسيحية، الا انك متعبتش ومضحتش باللي ضحى بيه الرهبان والشهداء.

الحوار أعلاه مش بالظبط لأني جايبه من ذاكرتي، لكن ليا عليه بعض الملاحظات
1- هو مين المفروض يعزي مين؟ المفروض ان الانبا بيشوي كان في الجسد ساعتها وهو من يواجه الصعوبات مش الملك قسطنطين
2- الملك قسطنطين شايف نصيبه اقل من نصيب الرهبان وزعلان عشان كده؟ هو احنا بعد الموت هيبقى لسة فينا هذه الصفات الانسانية البغيضة؟ الحزن والإكتئاب والغيرة؟ يا حلاوة.
3- التقليد المسيحي القبطي ساعات بيبخس من قدر الملك قسطنطين سواء عن حق او عن غير حق. التقليد مش منزل من السماء عشان نعتبره حقيقي واعتقد ان قصة الظهور دي مش حقيقية واصلا غير منطقية
4- ارجوكم متضحكوش الناس علينا اكتر من كده. البابا شنودة قال في مرة مش كل القصص في سير القديسين والشهداء لازم نصدقها بل لازم نفرزها لان فيها حاجات متتصدقش وغير منطقية.