الاثنين، 29 فبراير، 2016

تجربتي في الشراء من الإنترنت - موقع TinyDeal.com

مقدمة:
السلام عليكم، لم أكتب اليوم هذا الموضوع لملء مدونتي بكلام فارغ أو بلا فائدة، فاﻷمر فعلا مهم ويستحق الكتابة عنه مقال وربما أكثر. فمنذ حوالي 7 سنوات مثلا، دخلت الأنترنت ﻷول مرة، وقبلها لم أكن أعرف الكثير عن الكمبيوتر والإنترنت، وحتى بعد دخولي عالم الإنترنت، لم أكن أتخيل على الإطلاق أنني وكثير من معارفي سندخل عالم الشراء والبيع في الإنترنت، أنا وليد تلك القرية البعيدة في أواسط الصعيد، صحيح فالعالم لم يصبح مجرد قرية صغيرة، بل أصبح عبارة عن شاشة صغيرة كما قال أحدهم!

المهم ندخل في الموضوع:
منذ حوالي ثلاثة شهور كان لدي بطاقة - فيزا - من بنك كريدي أجريكول يكاد تاريخ صلاحيتها ينتهي، ففكرت في شراء شيء بسيط صغير بالمال المتبقي فيها - وهو حوالي 9 جنيهات مصرية - للإستفادة منه، ﻷني لم أكن أنتوي تجديد تلك البطاقة. على العموم دخلت بعد البحث على موقع TinyDeal ، صحيح لم أستطع إستخدام تلك البطاقة، ربما لقرب ميعاد الإنتهاء ﻷني كنت قد إستخدمتها قبل ذلك على الأنترنت للقيام بمهام أخرى. لكن كان لدي بطاقة أخري بها حوالي 7 دوﻻرات ولم أكن أنتوي تجديدها أيضا، فقلت أستخدم المال الموجود بها في ذلك الموقع حتى أستفيد منه.

إختيار البضاعة:
قمت بشراء 4 أشياء وهي عبارة عن وصلتين OTG حتى أصل هاتفي بلوحة مفاتيح، فلاش ميموري، أو ماوس. بالإضافة إلى "سنادة" أو "داعمة" وأيضا جزء بسيط جدا لحماية مكان فتحة السماعات من الغبار ويستخدم أيضا كقلم للكتابة على شاشة الهاتف! هذه الأشياء تتراوح أسعارها ما بين نصف دوﻻر إلى 3 دوﻻرات ونصف.

وصول البضاعة:
حتى اﻵن وصل جهازان فقط، ﻷنني إستخدمت البريد المجاني وهو بطيء لدى الموقع مثل أي موقع آخر على الأرجح، قبل أن أحكي لكم عن مصاريف الجمارك أحب أن أريكم ما وصلني:

وصلة OTG بثلاث فتحات

طرد وصلة OTG ذات الفتحة الواحدة


الطرد الخاص بوصلة OTG بثلاث فتحات



وصلة OTG بثلاث فتحات

المصاريف الجمركية:
حسنا قبل عدة أسطر ذكرت شيئا ما عن المصاريف الجمركية، للأسف هذا صحيحا، وما قرأته موجودا بالفعل ولم تختلقه عيناك، بل والمؤسف أكثر أن المصاريف الجمركية أعلى "بكثير" من سعر الأشياء التي إشتريتها، فمثلا وصلة OTG ذات الفتحة الواحدة سعرها حوالي دوﻻر واحد لكن مصاريفها الجمركية تعدت 12 جنيه مصري، ووصلة OTG ذات الثلاث فتحات سعرها حوالي 3.30 دوﻻر لكنها كلفتني مصاريف جمركية أكثر من 34 جنيها، بمعنى أن المصاريف الجمركية أكثر بكثير من السعر الأصلي للأشياء التي إشتريتها.

حسنا، ما الدافع وراء هذا المقال؟
سأخبركم، لا تشتروا من الإنترنت، نعم سمعتوني جيدا، لا تشتروا من الإنترنت، الأمر وما فيه، أن معظم بلادنا العربية تعاني من كساد إقتصادي السنوات الحالية بسبب الثورات والحروب الأهلية، فقلت القيمة الشرائية لعملاتنا المحلية وإزداد الدولار كثيرا جدا، يبدو لي على الأقل أن الليرة السورية قلت قيمتها كثيرا جدا، حتى أن زميل لي من سوريا يعمل على الإنترنت فقط أصبح مليونيرا بعد الحرب! طبعا مليونير بالليرة ليس بالدوﻻر أو بالجنيه المصري! إذن فالجمارك تفعل الشيء الصحيح إلا وهو تحصيل رسوم باهظة على المشتريات من الإنترنت طالما كانت من الخارج..

إذا ماذا إذا كان الشيء الذي سأشتريه من الإنترنت من الداخل؟
هنا سأقول لك أنه لا غبار عليك، يمكنك الشراء بالطبع حالما تعرف أن الموقع الذي ستشتري منه موثوق، فلن يحصل أي أحد أي رسوم جمركية منك.

تذكروا: أنا أعتبر أن عدم شراء الأجهزة المستوردة عملا أخلاقيا من الطراز الأول حيث أنه يسهم في إيجاد حلول محلية بديلة فتزدهر الصناعة ويوفر العملة الصعبة التي تدفعها في شراء تلك الأجهزة لتستفيد بها البلد في موضع آخر أكثر أهمية.

وأنت ما رأيك في هذا الموضوع؟ شاركني به في التعليقات. إنتهى والسلام عليكم!

هناك 5 تعليقات:

  1. الردود
    1. شكرا أخي العزيز، أتمنى أن تكون قد إستمتعت بقراءتها :)

      حذف
  2. بس فيه مواقع بيكون الجمارك مجانية دا بيتوقف علي الموقع اللي اشتريت منه

    ردحذف
    الردود
    1. مرحبا آية، لا أظن، فالأمر لا يتوقف على الموقع على الإطلاق، ربما أنتِ تقصدين مصاريف الشحن، لحسن الحظ كانت مصاريف الشحن في الموقع الذي تحدثت عنه أعلاه مجانية إذا كان وزن الطرد أقل من 2 كيلو جرام، وإلا لأحتجت دفع راتب شهر كامل لسداد مديونياتي التي كان لهذا الشيء أن يتسبب فيها :D

      حذف
  3. بس فيه مواقع بيكون الجمارك مجانية دا بيتوقف علي الموقع اللي اشتريت منه

    ردحذف