الاثنين، 18 أبريل، 2011

تساؤلات مشروعة لأخوتنا المسلمين .

أحب أن أكتب بداية الموضوع أو المقدمة ( أو كله كما تبين بعد أن أنتهيت من كتابته كاملا !!! ) على هيئة نقاط أو مراحل أو سمها كما تشاء عزيزى ، وكل هذا كى يكون هناك تنسيق يجعلنى أفهم أولا ما أكتبه ، ثم تفهمه أنت :)
  • كنت قد كتبت منذ فترة - تعادل الشهر تقريبا - موضوع بعنوان تعزيات من سفر الرؤيا كتبت فيه بعض ما يجول بخاطرى وبالعالم أجمعه تجاه يوم القيامة أو اليوم الأخير أو يوم الدينونة ، كما عرضت فيه كتاب دينى يحمل هذا الاسم .
  • مؤخرا - والحقيقة ليس مؤخرا - بل منذ دقيقتين ، قرأت تعليق وصل الى ايميلى من أحدى تدوينات مدونة مسلمة صديقة عزيزة ، كنت قد أشتركت فى ارسال تعليقاتها ، هذا التعليق يتحدث عن شىء مما سيحدث فى الأيام الأخيرة .
  • أريد أن أشدد أننى مازلت لا أحب حوار الأديان بالذات فى مجتمعنا الشرقى هذا ، لكن عندما تجد أشياء عصية على الفهم أو مثيرة له أو للتفكير ، من الصعب جدا ان تتجاهلها .
  • سأتى به هنا دون حتى ان أستأذن من صديقتى صاحبة المدونة أو من كاتبة التعليق ، لأن هذا التعليق يعتبر ملك للبشرية أجمعها ، وليس ملكا لصاحبته أو صاحبة المدونة ، طبعا مع احترامى الشديد جدا جدا لهما ، وانا كلى ثقة انها لن ترفض أو تؤنبنى على مثل هذا الأمر .
  • اذن التعليق كان : -

السلام عليكم

كيفك أختي المبدعة وحشتيني أوي أوي ...


والله شاهد ...

موضوع جداً رائع وان شاء الله نشوف مصر زي ما تتمنوا ..

اما لتحرير فلسطين هل تعلمين أختي كيف سيكون ترتيب الأحداث لفتحها ...

كلما تأملت الأحاديث شعرت وكانها قد قربت .
سنتحد مع الروم اولاً ونقاتل عدواً من دوننا ..هكذا كما قال النبي محمد صلى الله عليه وسلم ولم يذكر النبي طبيعة هذا العدو ..وربما يكون ذاك الذي بدأ الآن يكشر عن أنيابه ويظهر نواياه الحقيقة ..

ثم بعد ذلك تحدث الملحمة بعد أن ينتصر المسلمون على هذا العدو تحدث بينهم ملحمة بين المسلمين والنصارى ..ويموت فيها الكثير من المسلمين ..ويخرج جيش من المدينة ويقاتلونهم ويتعاهدون على الموت
ثلاثة أيام في اليوم الرابع يهب لهم بقية أهل الإسلام فيكتب الله لهم النصر ويفتتحون القسطنطنية غير الفتح الذي فتحها محمد الفاتح كما يقول المفسرون..
ثم بعد ذلك يصيح بهم الشيطان أن المسيح قد خرج ...وبينما هم كذلك إذ يخرج المسيح ويتبع سبعون ألف يهودي ...
وبينما المسلمون يعدون العدة للقتال ينزل عيسى عليه السلام عندالمنارة البيضاء فيقودهم ويدرك المسيح الدجال عند باب لد الشرقي فيقتله وحينها يهزم الله اليهود ولا يبقى شيء يختبئ به اليهود إلا نطق وقال : يا عبدالله المسلم هذا يهودي فتعال فاقتله ..إلا الغرقد كما هومعروف .

هذا هو ترتيب أحداث علامات الساعة وتحرير فلسطين.
وهذه المعركة يسمونها اليهود بكتبهم معركة مجدولين الكبرى ولا يعلمون لمن العاقبة ..

والنصر قادم لا محالة .. 

  • الى هنا انتهى التعليق وكما تعودت أتيت به كله للأمانة فى النقل ، حتى لو كان بعضه ليس مهما فى قراءتنا له هنا . وبعد ، أجد بعض الأسئلة القليلة التى أقدمها بكل الحب لأصدقائى وأخوانى المسلمين وأخواتى المسلمات ، وكلى أمل فى أن أجد ردودا مقنعة تشرح لى ما أريد ان أفهمه ، وهذا سيحدث ان شاء الله ، فأصدقائى على البلوجر هنا كثير منهم اسلاميين معتدلين .
  1. رغم أن هذا التعليق يقول أن المسلمين سيحاربوا عدوا من دونهم  سيكون اتحادهم مع الروم ( وهم نصارى بلغة القرآن ) ، وأنا لا أدرى على الاطلاق كيف سيحارب أهل أوروبا اسرائيل مثلا ، لكن دعنا نؤمن بما قالته زميلتنا المدونة .  
  2. رغم أن معظم المسيحيين ككتابهم المقدس لا يعترفون بثلاث ديانات سماوية على الاطلاق ، فالقرآن يعترف بهذا ، ويفصلهم ب ( اليهودية - المسيحية - الاسلامية ) ولا أدرى كيف يقول نفس القرآن أنه ستقوم حرب بين المسلمين والنصارى ضد اليهود ومن ثم بين المسلمين والنصارى فى الأيام الأخيرة .
  3. لو ربطنا رقم 2 برقم 3 سنجد أن المسلمين سيتحدون مع النصارى أولا ثم سيحاربونهم ثانيا ، وهذا ان كان هو ما يدعو اليه الاسلام فهو بالطبع ليس دين سماحة ، ولا أظن أن هناك اله ( الا اذا كان الشيطان نفسه ) سيأمر بهذا الذى قيل عن أن الآمر به هو الله !! وبهذا سيكون المسلمون كما يصفوا اليهود بأنهم خادعون ومنافقون ، ولا تأمن شرهم ، هكذا على الأقل ما فهمته أنا !!
  4. الدول الاسلامية كثيرا ما نسمع من كتبها مآذنها وخطبائها الاسلاميين أن الاسلام لم ينتشر بحد السيف ، أما الحروب المذكورة فى التاريخ والتى يوثقها القرآن فكانت فقط لتأمين الدعوة الاسلامية . فى الأيام الأخيرة وحسب ما فهمته من التعليق الماضى ( آنف الذكر ) ، لن يكون هناك رجاء فى أن يتحول المسيحيون أو اليهود الى الاسلام ، وعلى الرغم من هذا ( أو تصلح كلمة لذا أيضا !! ) سيقوم المسلمون بقتلهم ، سؤالى هنا : ما هو ذنبهم ؟ ألأنهم مسيحيون ؟ ألأنهم يهود ؟ أم ألأنهم ليسوا بمسلمين ؟؟!!
  5. هل يقصد هذا التعليق المسيحين ( نحن جميعا ) أم النصارى وهى طائفة أغلب الظن أنها انقرض اتباعها ؟
  6. فلنفترض أن هذا الكلام عنا جميعا نحن المسيحيين وجماعة اليهود فى كل المسكونة ، اذن فماذا عن أتباع بوذا وكونفوشيوس ، وعابدى الشيطان والأرواح ؟ أنهم أيضا ليسوا بمسلمين !! وماذا عن عابدى النجوم والكواكب من أهل أفريقيا ؟ وماذا عن عابدى الفراعنة الذين مازالوا موجودين الى الآن ، الا بمصر طبعا !!!! (بالمناسبة : شفتوا آخر تعليق لزاهى حواس عن الثورة المصرية ونفخ قطعة فرعونية أثرية ، حيث قال أن أحدهم نفخها قبل حرب 67 وأحدهم نفخها أيضا قبل الثورة ، وقال أيضا أن من ينفخ فى هذه القطعة ( ولا أتذكر انا محب شكلها أو اسمها ) سيقوم بأشعال فتيل حروب !!! هذا لا يقل عن عبادة الأوثان على الاطلاق !! )
  7. وهذه النقطة مرتبطة بالنقطة السابقة : فلنفترض أن عدم ذكر الاسلام او هذا التعليق لما سيصيب البوذيون مثلا من قبل المسلمين هو خير للبوذيون ، وأنه لن يصيبهم مكروه من قبل أخوتنا مسلمى الأيام الأخيرة ، هنا سنرجع لنقطة قديمة ونقول : أوليس هم الأولى بالقتل والدمار ، فأنتم تعترفون أننا تابعين للديانات السماوية الثلاث ، فهل هذا لأن المسيحية ساحبة البساط من تحت أرجل الاسلام ؟ أم رأفة بأخوتنا أتباع بوذا لأنهم لن يتحملوا ويلات الحروب ؟؟ ( رغم ان كده كده اللى هيقفوا ضد المسلمين ميتين ميتين ) أم أن دين الاسلام سيتحد بدين بوذا فى الأيام الأخيرة ؟؟!!
  8. ما فائدة فتح القسطنطينية فى الأيام الأخيرة ؟ أم أن جيوش المسلمين سيعاودها الحنين للدمار والقتل والتعذيب والغزوات ؟؟ أنا عن نفسى لا أرى لها فائدة على الاطلاق الا متعة جنون الحرب والقتل والدمار!!
  9. وهذه مجرد معلومة  : مجدولين هذا اسم فتاة على ما أظن ، أما اسم المعركة التى تقصدها الأخت صاحبة التعليق فهى معركة هرمجدون ، وهى بعيدة كل البعد عن ( لا أدرى بماذا أصف ما يأتى بعد كلمة عن ) !!!!
  10. ما هو الغرقد ؟
  11. وهى الأخيرة كى لا ( تفقع ) مرارتى ، أو أن ( أفقعها ) لأحدهم ، هل ( لا أدرى كيف أتكلم !!!)  هل يعتبر أئمة المسلمين هذا أنه قتل بوجه حق ؟ بصراحة لو كان هذا هكذا ، سأقول مباشرة ربنا يشفى !!
  12. وأخيرا هناك الكثير لأكتبه ( اقتباس من الانجيل :) ولكن لا أريد أن ( أتشل ) او ( أشل ) أحدهم .
  • لكن ملحوظة : كنت أحترم الأسلام منذ بعض الساعة ، اما بعد بعض هذه الساعة ، فأتمنى أن ياتى أحد أصدقائى المدونيين الاسلاميين ويقول أن هذا كذبا ، وأن من تقول هذه قالته بصورة الخطأ ، أو لتشويه صورة الاسلام ( على أساس أنها يهودية متخفية مثلا !! ) ، أرجوكم أتمنى أن أسمع مثل هذا الكلام .
  • ملحوظة أخرى : أنا لا أتكلم كالقمص زكريا بطرس ، والذى أحيانا يغطى كلامه بقوله : أحبائى المسلمين أنتوا صعبانين عليا !! لكننى فقط أتكلم هنا من عشمى ، وربما يقول أحدهم ( ومن الممكن أن يكون مسلما أو مسيحيا ) : يا بنى بطل عبط ، أنت بتكتب الكلام ده على الملء ؟ انت مش عارف ممكن يجرالك أيه بالذات فى الأيام السودة اللى احنا بنمر فيها دى ؟ فى الحقيقة كلامه جيد ومعقول ، فكان من الممكن أن أتحدث مع أصدقائى الاسلاميين على الايميل أو فى التليفون حتى !! لكننى لم أتعود قط على هذا الجبن ، كما أننى لا أشتم أديانا لأن هذا ليس من طباعى ، ومن يريد ان يقتلنى - دون وجه حق - وينجح فى هذا الأمر مستقبلا !! سينطبع حينها فى أدمغة كل سكان العالم أن الأسلام ليس دين سلام ، لكن كل ما فى الحكاية أن بين كلمتى الاسلام وسلام جناس وليس كاملا بل ناقص !!! ومع العلم هذا فى اللغة العربية فقط !!
مواضيع ذات صلة لأننى أعرف أن البلوجر لن يأتى بها !!
  1. حوار أديان راق ومحترم ( 1 )
  2. حوار أديان راق ومحترم ( 2 )
  3. حوار أديان - حوار فكسان - حوار حيوان
     مع تحياتى : المحب لكم دائما / محب روفائيل .

    هناك 4 تعليقات:

    1. كان نفس تسأل الاخت المسلمة عن الكلام ده و وغالبا مكنتش حتعرف تجمع مصادره

      وكان نفسي انا كمان اطنشك في استفسارك عن الموضوع ده :) , بس علشان خاطرك انت بس , لان حوادث نهاية الزمان بيختلط فيها الحق بكتيير من الباطل بكتيير من الخيال , والخيال ده بينمو في الظروف الاستثنائية اللي المسلمين وغيرهم من اهل الاديان بيشعروا فيها بكتيير من الضعف والذل والهوان زي المصريين تحت حكم مبارك :) , والفلسطيمنيين تحت الاحتلال



      طيب مبدأيا مفيش ولا كلمة من الرسالة موجود في القران علشان تهاجمه بالشكل ده , والقران مش بعيد عن ايدك علشان تقراه , ومعاك يا سيدي شهرين ولو لقيت كلمة من اللي انت كاتبه في المصحف ليك عندي هدية ( بتكلم بجد )



      ** 1- مين قالك ( بفرض صحة حديث تقاتلون انتم وهم عدوا من دونكم ان العدو ده هو اليهود ) , انا لما سمعت شرحه من اللي كان بيقوله اتكلم عن اتحاد المسلمين والنصارى لحرب الارهاب او في تفسير تاني لحرب الفرس ( الايرانيين ) ولا يوجد من يقول ابدا انهم اليهود , ممكن تسال الاخت عن المصدر و بس لو اخدت بالك من كلامها اللي انت نقلته وقريته بغضب انها قالت ( عدو غير محدد ) وكم من تحالف تم بين المسلمين والنصارى ضد اعداء مشتركين زي تحالف الخليج وامريكا ضد ايران , وتحالف تركيا والناتو ضد افغانستان , وتحالف المسلمين في ليبيا مع اليتو ضد القذافي , وتحالف المصريين مع الانجليز ضد روميل , نقول كمان ولا كفاية :)



      2-اجابتها مع رقم 1

      3-طيب نعمل ايه لفهم بتوع الحاسبات والمعلومات اذا كانوا بيقبلوا صعايدة في الكلية :)

      هل في كلامها شىء عن ان المسلمين هما اللي نقضوا العهد ؟؟؟

      القصة اللي وردت في الحديث بتقول ( وزي مقلتلك ده على افتراض صحة الحديث اصلا )ان والجيش راجع الى منطقة تسمى مرج ذي تلول , حيقوم احد الروم برفع الصليب ويقول غلب الصليب ( الحرب كانت اتحاد بين المسلمين والنصارى ) , يبقى مين اللي بدأ ؟؟؟وفي نهاية نفس القصة ان مجموعة المسلمين حينالوا الشهادة ( اي انهم من سيتم قتلهم )



      **4 - السؤال من شقين الشق الاول شكك في موضوع انتشار الاسلام بالسيف , طيب تعرف اندونيسيا ( اكبر دولة مسلمة في العللم من حيث عدد السكان , تعرف في تاريخ المسلمين جيش راح هناك ؟؟) , النقطة التانية اشكالية انتشار الاسلام بالسيف او بالحجة احب اقلك ان اللي ينكر دور استخدام السيف في الفتوحات يبقى بيشتغلك او بيشتغل نفسه , لكن السؤال هل كانوا بيكرهوا غير المسلمين على الدخول في ديانتهم , لو حدث على الاقل مكنش حيبقى فيه مسيحين بالملايين عايشيين في وسطنا لغاية دلوقتي في الشام و مصر , والعراق ,ده غير اليهود اللي انتقلوا من الاندلس للمغرب بعد عهد ايزابيلا اللي كانت بتعذب المخالفين ليها في المذهب الكنسي فما بالك بالديانة ؟
      ثانيا انا مش لاقي في كلام الاخت اي كلام عن قتل كل المسيحيين واليهود او غيرهم و انما الكلام عن جيوش متحاربة .

      ردحذف
    2. 6- معرفش الاخت اييه مصدرها في موضوع مجدولين ده و لتن المعروف ان اسمها هرمجديون
      7- اسئلتك بقى عن البوذيين والهندوس والذي منه , النصوص كانت بتتكلم عن فتن وملاحم بين المسلمين من ناحية , وبين اليهود او الروم من ناحية تانية , ومش معنى ان حرب قامت بين مصر مثلا وبين اسرائيل ان اليهود في كل بقاع الارض حيموتوا . وبالمناسبة الكلام في الاحاديث دي بيقول ان القيامة حتقوم بعد ما المسلمين يكونوا انتهوا وتكون الكعبة تم هدمها , في نهاية النهاية , يعني ابسط ياعم انتوا اللي حتستنوا, ودي من ضمن نفس النصوص اللي بتتكلم عن نهاية الزمان وان كانت بتؤكد علي شىء فهي بتأكد ان انت فهمت غلط ليس الا

      انا بقلك كده لاني فعلا عايزك تهدا مش كل ما تسمع كلمة تصدقها وتهاجدم بناء عليها .


      10- الغرقد : نوع من انواع الشجر

      سلامة مرارتك بعد الشر عليك



      مسألة نهاية الزمان اتعرضت ليها كل الاديان , بما فيها المسيحية والكلام عن الالفية السعيدة , ورجوع المسيح , وده قريب الشبه من السمالة في الاسلام بخصوص عودة المسيح , اما الانتي كريست , فهو ايضا موجود في كل الاديان , ومسألة الحديث عن هرمجدون فهي موجودة ايضا في اليهودية وبالتالي يؤمن بيها المسيحيين , الفرق ان كل ديانة بتشوفها من ناحيتها وعلشان كده احنا اخترناك ( لا مش دي ) وعلشان كده ان اصحاب ديانة بيهاجموا التانيين علشان حاجة هما بيؤمنوا بيها من الناحية المعكوسة يبقى المسألة محتاجة شوية تروي في السؤال



      ** فاضل رايي انا بقى علشان اروح : احادث الفتن والملاحم ونهاية الزمان اختلط لفيها الوارد عن النبي صلى الله عليه وسلم ببعض التفسيرات المنقولة عن التوراة في خيال بعض المسلمين , فيجب الفصل ومعرفة ما قيل فعلا مما لم ينقل عن المسلمين بل عن غيرهم , وتم التساهل في روايته .



      بالرحة شوية انا مش حرد على بقيت الاستفزازات علشان خاطر ابتسامكتك الحلوة اللي انا حبتها من زمان

      لا خد راحتك واللي يكلمك قله انا تبع الدكتور اسلام :)


      الشجاعة حاجة تانية غير القاء اليد في التهلكة بدون داع او الدخول في معارك دون كيشوتيه


      لا تحفظ الشجاعة بضياع الحكمة فهما قرينان وليسا عدوان

      تحياتي
      اتمنى اكون وضحت شىء بالرغم اني مبحبش ادافع عن حاجة انا مقلتهاش خصوصا لما تكون اصلا اللي قالها مش عارف هوه بيقول ايه .

      ردحذف
    3. @واحد من الناس
      أهلا وسهلا يا دكتور اسلام يا منورنى بجد :)
      هيا فعلا قالت العدو غير محدد لكنها قصدت بيه فى مجمل حديثها اليهود ، على الأقل أنا فهمت كده .
      بخصوص رقم 2 و 3 الجواب مش مقنع قوى ، بس فهمت منه حاجة على الأقل .
      لكن حضرتك جايب حاجة مش موجودة فى التعليق الأصلى ، وده فى حد ذاته خلاك تفهم أكتر منى :)
      بخصوص اندونيسا فأنا نفسى بصراحة أعيش هناك ، الشعب هناك بيفهم ، لكن هنا سامحنى بينقصه بعض الفهم !!
      بخصوص بقى انتقال الاسلام اليها ، فبصراحة الاسلام أحسن من ديانتها الأصلية بغض النظر عن انه سماوى أو مش ، لكنه فى قيم وحاجات حلوة جدا .
      عندما لا يفرق القرآن بين جيوش وشعوب ، وبيقول للكل جاهدوا واقتلوهم ، وبالرجوع لما قالته الأخت هنفهم أو أنا على الأقل اللى هفهم أنه الحرب هتبقى واقعة على الشعب والجيش معا .
      طيب خلى الباقى فى تعليق تانى .

      ردحذف
    4. حضرتك أكدتلى فعلا أن الأخت اللى علقت مش فاهمة كويس .
      ماشى يا دكتور أنا فرحان :) بس ليه المسلمين يموتوا ، برضه حاجة مش داخلة دماغى أو مش شايف لها مبرر خالص .
      بصراحة انا أول ما قريت التعليق ده وأنا كيانى اتشقلب علشان كده حبيت أتأكد ، ولو تلاحظ فى البوست نفسه أنا قلت أنى أتمنى حد مسلم يجى يكذب الكلام ده ، وده فعلا حصل ، لما حضرتك نفيت حاجات كتير مما جت فى التعليق .
      فيه جزء النصارى والمسيحيين ، وجزء فائدة فتح القسطنطينية ، وبس الظاهر كده ، حضرتك مردتش عليهم ، عموما نشوف باقى النقاط ، على فكرة بجد أنا بعلق على نقططة نقطة ، يعنى مش بقرا التعليق كله وبعدين أعلق ، لأنى عملت الحكاية دى امبارح وأول أمبارح وفيه حاجات طارت :)
      بجد أنت يا دكتور بتتكلم بتعقل شديد رغم عدم اتفاقى معك فى الكثير .
      لكن دعنا نرى الباقى :)
      تشكر يا دكتور ، كبير من يومك بجد :)
      وآسف لو كان فيه استفزازات ، بس حط نفسك بدالى واعرف ان المسلمين هيقتلوك يوما ما ، ماذا ستفعل ؟؟؟
      ماشى يا دكتور انا خلصت قراية التعليق ، أخيرا لقيت حد ميقولش المسيح كان شاذ جنسيا والكلام ده ، أخيرا لقيت حد بيحترم نفسه فى الحوارات الدينية ، بجد أنا فرحان :):):):):):)
      تشكر يا دكتور على نصايحك الغالية ، وشرفتنى طبعا .

      ردحذف