الأربعاء، 6 أبريل، 2011

لأصحاب القلم : أرسل أشعارك !!





منشأ الفكرة  : -
منذ فترة ليست بالكبيرة وأنا أحلم بعمل مجلة مسيحية بحتة ، وفى مرة أخرى تمنيت أن تكون هذه المجلة علمية أدبية عربية للشباب ، هذا كان منذ حوالى أربعة أو خمسة شهور تقريبا ، لكنى وجدت هذا أصعب من امكانياتى سواء المادية أو الوقتية ، فقمت بعمل هذه المدونة .
هذه المدونة بنعمة المسيح ستكون من أكبر جامعات الشعر المسيحى العربى على الانترنت ، أفكر بعدها - اذا اتفق ( بنعمة المسيح ) - أن أنشىء مدونات أخرى لها نفس الوظيفة ونفس الخدمات لأشياء أخرى شبيهة من نثر مسيحى وقصص قديسين ، ودراسة للكتاب المقدس طبعا ، بالأضافة للأخبار المسيحية ، وكل ما يهتم به العالم المسيحى العربى .


لماذا هذه المدونة ؟
منذ حوالى خمسة أشهر أو ما يزيد عنهم قليلا أنشأت مدونتى الخاصة على أساس أنها ستحوى حوالى 75 % من موادها على هيئة دينية بحتة ، وباقى المواضيع ستنقسم الى علم وفكر وأدب وسياسة ، لكننى للأسف تحولت عن هذه الخطة عندما وجدت قلة أو قل ندرة فى القراء المسيحيين ، وبدأت أكتب فى السياسة والفكر والثقافة والعلوم ، ولم يصل ما كتبته من دينيات بما فيها من أشعار الى 25 % حتى من مجمل المواضيع . هذا ليس سببه بخل قريحتى الدينية ، لكن لأنه لا يوجد من يقرأ أشعار مسيحية ، أو لأن زوارى كانوا قليلين الى حد ما خصوصا المسيحيين الذين لا يتعدوا فردين أو ثلاثة متابعين ، ولا أعرف عن الزوار شيئا :) من هنا جاءت لى فكرة هذه المدونة ، فأنا بالتأكيد لست الوحيد الذى وجد مشكلة فى نشر أشعاره ، والتى مازالت الى الآن حبيسة ملفات الوورد وأجندة الدراسة العزيزة ( الأجندة هى العزيزة وليست الدراسة :) ، ففى أقل الحالات مكسبا لنا - جميعا كأدباء صغار - فى هذه المدونة هى أنه اذا دعا كل كاتب قصيدة شعرية عشرة أشخاص فقط لقراءة شعره المنشور فى المدونة وبالتالى قراءة المدونة وأشعارها الأخرى ، فسيصبح لكل قصيدة ما لا يقل عن مائة قارىء ، وربما فى أحد الأوقات المستقبلية يصبح هذا العدد ألفا أو ما يزيد ، وهو كل ما يريده كاتب قصيدة مسيحية على ما أعرف !!


ما هو غرض هذه المدونة ؟
كتب الانجيل على فم المسيح متحدثا لمن شفاه : اذهب وخبر بكم صنع الرب بك ، كل كاتب قصيدة مسيحية له علاقة مع الله كتلك التى كانت بين المسيح ومحدثه ، غالبا هذه العلاقة هى علاقة شفاء روحى ، فلا تسكت ، تكلم وخبر بكم صنع بك الرب ، هذا ليس ردا للجميل ولا حتى ردا لجزء منه ، لكنه دليل على محبتك لله ، وشهادة له أمام الجميع ، على نفس المنطق قال المسيح فى الموعظة على الجبل : لكى يروا أعمالكم الحسنة فيمجدوا أباكم الذى فى السموات .
دعوة لأرسال الأشعار المسيحية : -
 لهذا أدعوك يا عزيزى لارسال ما كتبته من أشعار مسيحية ، سواء كان الآن موجودا بأدراج مكتبك ، أو رأى النور لكنك لم تقنع بانتشاره البسيط ، هذه المدونة هى وسيلة أخرى بسيطة لتوصيل كلمة الله الى الشباب بطريقة عصرية جدا ، وهى دولة الانترنت ، محافظة المدونات ، لكن أعلم أن الرب سيجازيك عن وزناتك وسيحاسبك عنها ، لا تنس هذا أبدا ، تاجر وأربح بوزنتك ولا تدفنها فى الرمال أو فى التراب . هذه هى أقوال المسيح له كل المجد .
شروط قبول الأشعار : -
الشرط الوحيد فى شخصك هو أن تكون مسيحيا ، تابعا للمسيح ، سواء كان هذا فى السر أو فى العلن ، لا مكان هنا لكلمة أرثوذوكسى أو كاثوليكى أو انجيلى أو مارونى .... الخ ، كلنا هنا يد واحدة لنشر أخبار الملكوت ، لا يهم أمصرى أنت أم لبنانى أم عراقى ... الخ ، المهم أنك تعرف الله والمسيح معرفة حقيقية .  
أما عن شروط الشعر نفسه : فيجب أن يكون شعر دينى مسيحى أو أى شعر له علاقة بالمسيحيين سواء كان مدائح قديسين أو طلبة لرفع الضيق عن المسيحيين فى بلد ما أو أى شىء من أمثال هذا القبيل . بالأضافة الى أنه يجب أن يكون شعرا خاصا بك ، فلا تاتى به من أى مكان آخر بالانترنت ، فقبل أن تكتب لله ، كن أمينا معه ، حتى لو كان فى القليل ، ملحوظة : تقبل الأشعار من أى مكان آخر بشرط أخذ تصريح من مؤلفها أو ناشرها بهذا .
لديك ما ترسله فعلا ؟
اذا كنت يا صديقى تملك أشعارا وتريد ارسالها لى الآن ، فما عليك الا مراسلتى على هذا البريد الاليكترونى : 
rofail.flouta.mohep@gmail.com  
الأولوية فى النشر هى للأحساس الراقى واللغة السهلة الجميلة سواء كانت لهجة محلية أو لغة عربية فصحى .
سلام ونعمة لكم جميعا .


مع تحياتى : المحب لكم دائما / محب روفائيل
مصدر المقال : -
http://ash3ar-msee7iah.blogspot.com/

هناك تعليقان (2):

  1. طبعا فكره جميله قوى
    احييك عليها
    لكن هذه تتطلب موهبه خاصه لا يملكها الكثير
    ربنا يعوض تعب محبتك خير ويوفقك

    ردحذف
  2. مرمر ، أهلا وسهلا : -

    الله يخليكى ، هيا فعلا بتتطلب موهبة ، بس متنسيش أنه فى كل انسان يوجد شاعر ، يعنى الموهبة موجودة عند معظم البشر ان لم يكن جميعهم ، لكن الموهبة عاوزة تدريب ، ومثابرة علشان تصقل .

    شكرا جزيلا ، وربنا يفرح قلبك .

    ردحذف