السبت، 5 مارس، 2011

حرقوا كنيسة !! يا عم نفض !!

النهاردة صحيت من النوم ، لقيت أبويا قاعد عند التليفزيون وبيسمع قناة الطريق ، أيه يا ماى فازر ؟ فيه أيه ؟ مردش أختى قالتلى حرقوا كنيسة قلتلها : عادى عادى ، ولا تحطوا فى دماغكم !!!

كتبت فى الفيس عوك الكلام الجميل ده من كام ساعة 
كنيسة اتحرقت ؟؟ عادى عادى !!
ومن شوية كتبت الكلام ده :
دعوة الى حرق وهدم جامع ( أثرى ) علشان تبقى واحدة بواحدة :))))))))))))))))))))))))))))))))))))))))))))
))))))))))))))))))))))))))))))))))))))))))))))))))))))))))))))))))
))))))))))))))))))))))))))))))))))))))))))))))))))))))))))))))))))
أنا طبعا مكنتش ناوى أكتب حاجة النهاردة ، زى ما حصل ساعة ما مات القسيس اللى بيته لا يبعد عن بيتى بأكثر من 10 كيلو بأى حال من الأحوال .
لكن من شوية ، وأنا بآكل سمعت طراطيش كلام من قناة الطريق اللى مازال أبويا متحنط أمامها ( على فكرة أنا بطلت أسمع الأخبار لأنها من وحشة لأوحش ) أما أبويا فراجل عيان ، الله يكون فى عونه !!!!
المهم طراطيش الكلام بتقول أنه حوالى 50 ألف واحد حرقوا الكنيسة ، يا حلاوة !!!
50 ألف واحد على كنيسة واحدة مسكينة ؟؟ طيب ماكانوا يقسموا نفسهم لمجموعات وكل مجموعة تحرق كنيسة !!!
شفت أنا بفكر فى مصلحتهم ازاى ؟
طبعا : البوستات الفضايح دى بكتبها بالمصرية ، علشان محدش عربى أو حتى أجنبى يفهمنى ، بس يا رب يكون كده فعلا ، لأنها فضيحة عظمى !!!
وبعد ....
النهاردة كان أول يوم فى الدراسة ليا ، جه جدو جعفر ، وهو دكتور الفيزياء ، الله يمسيه بالخير ، راجل جدع قوى من يومه ، ده غير أنه عقلانى جدا ( مقصدش بيكره الدين ولا حاجة ، لا سمح الله !!! ) ورغم أنى نزلت معاه فى الكورسين بتاعوته ، الا أنه مازال فى رأيى نمبر ون ان ذا فاكيوليتى !!!
ملحوظة الترم اللى فات نجحت فى مادته ، قاعد الترم ده بس .
المهم الراجل ده كان منبهر قوى قوى بالثورة النهاردة ، فبدل من عوايده وأنه كان بيدينا 3 ساعات متواصلة فيزياء حتى من غير رست !!! ، ورغم أن احنا متأخرين طبيعى فى المنهج علشان تأخر بدء الدراسة ، الا أنه أخد ساعتين ونص يتكلم معانا ع الثورة ، والناس كانت خايفة تتكلم الظاهر ، فكنت أول وأكثر من يتكلم !!!
سيبكم من الكلام ده ، وشوفوا جدو جعفر عمل أيه :
الراجل وبكل بساطة حاول يوثق الثورة ، فعمل على ما افتكر حوالى 12 فايل بى دى اف ، وورالنا منهم شوية ، وهيرفعهم قريبا على النت ، الراجل كان منبهر جدا بالثورة ، وقالنا كلام ، حلو كتير عنها وعن الشهداء .
المهم فايلاته معظمها صور ، علشان طالما أنه الملف اليكترونى يبقى الصور فيه أفضل عكس ورق الطباعة ( هكذا قال ) ، فأول صور وراهالنا هيا بتاعة الوحدة الوطنية ، قعد يورينا فيها كتير ، ويشرح تعليقه عن كل صورة !!
وبعدين جاب فايل بيخاطب فيه الكلب اللى اسمه زبيب الجحشى ( وزير الجحشية السابق ) ، وبيقوله شكرا كتير جدا لأنك عملت كذا وكذا وكذا ، من ضمن الكذوات دى أنك خليتنا نحب بعض كمسيحيين ومسلمين ، عكس ما كنت عاوز يا بهيم 
طبعا ، ألفاظ جدو جعفر ، افضل وأنضف من ألفاظى بكتير
فكان فى كلامه ، على الأمن الجردلى أنه هربان من وش الناس وقاعد فى بيته ( بيات منزلى !! ) ، ولا فيه كنيسة اتحرقت ولا بنت مسيحية حصل لها حاجة ، ولا أى حاجة تانية .
الظاهر جدو العظيم جعفر مكانش سمع حاجة عن الكنيسة اللى اتحرقت النهاردة ، وربما السبب فى ذلك أنه أصلا من المنصورة بيروح ويجى أسبوعيا ، فالظاهر معندوش وسائل اعلام فى الحتة اللى بيقعد فيها فى أسيوط .
وبعدين ، رحت أنا قمت وقلت له بشجاعة ( أه بشجاعة علشان اللى يكلم جعفر فى حاجة غير مفيدة ، أو هكذا هى من وجهة نظره على الاقل ، هيخلى وشه أوسخ من التراب ، فالأولاد غالبا مبيقفوش ، عشان بريستيجهم قدام البنات !!!  وبنات أيه اللى انت جاى تقول عليه ، أنت تعرف قبلى معنى البنات أي !!! )
قلت له على مشوار الكنيسة ، ومكنتش أعرف حكاية الألأفات الجامدة دى ( ال 50 بغل ) ، فهو معرفهاش ، فقال بحرقة : التفاف ع الثورة ، وثورة مضادة ، وبتاع وبتوع ، وبقايا نظام فاسد ، وربنا يسهل !!
من ضمن الصور اللى جابها عن موضوع الوحدة التعبانة وعايشة اليومين دول فى عناية مركزة بمستشفى فى اسطبل عنتر ، من الصور اللى جابها واحدة ست ، عندها حوالى سبعين سنة أو يزيد ( لأ مش ابن معاوية !! ) ورافعة الصليب وياه الهلال ، فقالنا : أيه اللى جاب الست دى من بيتها ، طبعا محدش اداها فلوس ، كما انها مش بتتجمل والحمد لله !!!!
وبعد برضه .... ، أنا النهاردة كنت عامل على أننا هنعمل مظاهرات ، بس ملقيتش حد بيتكلم عن الموضوع ، فقلت خلاص ، قناة الطريق ( وبرضه طراطيش كلام !!) دعت الناس يتظاهروا يوم الحد ، ومظاهرة مليونية ، الا أذا كانت ودنى خانتنى !!!
فى المقابل ، كنت فى مكتب سكرتير العميد فى حوار كده بينى وبينه ، وبعدين يا ريس انت وهيا ، جت السكرتيرة للسكرتير الباشا ، اللى بيمشى الأمور كلها واللى كان حوارى معاه ، قالتله : أنا رايحة أتفرج على المظاهرة ، قالها بالسباتة ( بالسلامة يا عم متقدش ولا تدقى ( الدقى ) ولا الهرم ولا الزمالك ولا المهندسين ، أحنا بنركب للقاعدة فقط لا غير !!!!:) وبعدين جه حد من السكرتارية برضه ، فسأله مظاهرة أيه اللى بتتكلم عنها المدام ، قالله أبدا ، الأخوان بيستهبلوا كالعادة ، طبعا هو مقالش كده حرفيا ، بس أنا مش فاكر هو قال أيه بالظبط ، بس أنا متأكد مليون فى المية أنه قال ما معناه كده ، ويمكن أقوى من كده ، مع أنه مسلم فى الغالب طبعا !!!
50 ألف !!! ، طيب فلنفترض أن الرقم ده مزور أو يعنى مبالغ فيه ، فنقول أربعين ألف ، لألأ كتيرة برضه !! خلاص خليهم علشان خاطرى تلاتين ألف !! لأ برضه كتييير قوى ، يا عم اقفز سلمتين ورا بعض وقول عشر تلاف ، لأ برضه كتيرة ، طيب أنا بقول ننزل بالأسنسير !!! ، طولنا فى الأسنسير فطلعنا ، لقينا نفسنا عند 100 كلب !!!!!!!
أيه اللى يخلى 100 كلب يحرقوا كنيسة أثرية ويهدموها ؟؟؟ دول غلبوا القاعدة بتاعة الحمام اللى قال عنها هانى رمزى ، يا أمايا !!!
100 كلب وكنيسة واحدة
50 ألف كلب وكنيسة واحدة !!!!!!
يا جماعة درسنا فى الدين أن ملاك ربنا ضرب 185 ألف من جيوش سنحاريب ، مدافعا عن شعب الله المختار وقتها ( اسرائيل ) ، أنا بقول كنتوا بعتوا جنى ولا اتنين وكانوا خلصوا الموضوع بسرعة ، والجماعة دول ( اللهم احفظنا !! ) سراع قوى ( جمع سريع ) فمكانوش هياخدوا وقت ، لكن خمسييييييييييين ألف كلب ،  واااااااااااااااااااااااااى يا كلاب ؟؟
طيب قبل ما أى حد يقول حاجة ، عاوز أقول حاجتين : -
أنا صديق عمرى مش مسلم ، أنا صديق عمرى اخوانى !!!!!!!!!
أنا مش بتكلم عن شرفاء المسلمين أو حتى المحايدين ، أنا بتكلم عن الكلاااااااااب !!
وبعد .............
خمسين ألف كلب على كنيسة واحدة ، وأثرية !!! يعنى لو حد نفخ فيها هتطير !!!!
علشان كده مقدرش أعمل غير كده ، ومحدش يقولى زى ما فى فيلم اسماعيل ياسين هنوديه السرايا !!!
كده = ههههههههههههههههههههههههههههههههه !!!!!
هههههههههههههههههههههههههههههههههههههه !!!!!!
هههههههههههههههههههههههههههههههههههههه !!!!!!!!!! 
هههههههههههههههههههههههههههههههههههههه !!!!!!!!!! 
هههههههههههههههههههههههههههههههههههههه !!!!!!!!!! 
هههههههههههههههههههههههههههههههههههههه !!!!!!!!!! 
هههههههههههههههههههههههههههههههههههههه !!!!!!!!!! 
هههههههههههههههههههههههههههههههههههههه !!!!!!!!!! 
هههههههههههههههههههههههههههههههههههههه !!!!!!!!!! 
هههههههههههههههههههههههههههههههههههههه !!!!!!!!!! 
هههههههههههههههههههههههههههههههههههههه !!!!!!!!!! 
هههههههههههههههههههههههههههههههههههههه !!!!!!!!!! 
هههههههههههههههههههههههههههههههههههههه !!!!!!!!!! 
هههههههههههههههههههههههههههههههههههههه !!!!!!!!!!
لواحظ : أنا مش عارف ودنى خانتنى بجد ، ولا 50 ألف دى الحقيقة ، لكن مش عاوز أروح أتأكد ، ويا ريت كل اللى بيقرالى لا يعول على الرقم ده كتير ، أنا بحذر أهه
وقد بعجر من فنجر !!!!!!!
مع تحياتى : اللى هيتجنن عن قريب : محب روفائيل حكيم !!!!

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق