الخميس، 17 فبراير، 2011

من كل لون يا باطسطا





كلما أخطأت

كلما أحسست أنى لست شيئا

عندها أحس بأنى عديم الاحساس

حينها أفتكر نفسى أفظع من كل الناس

فكلما عشت وحيدا بين الاجناس

أكون خائفا من قولهم هذا أخطأ

كلما أخطأت

كلما عزفت عن الحركة والعيش والحياة

كى لا أخطىء ثانية

وكلما أبحرت

كلما خفت من أمواج البحار

لئلا أخطىء اليها فتغرقنى فيها

وكلما سرت

كلما بعدت عن الدنيا كى لا أتوه بفيافيها

وأبحر فى الخيال

فهو حاوى الجمال

الذى أحلم به وأعمل له

لكنه يبدو مستحيل المآل


لأنه ببساطه خيال

كلما أقدمت على عمل أحمق

أرتعش أبعد عن الهواء الطلق

كى لا أتنفسه وعلى الحياة لا يعيينى

فأنا كل ما يعنينى

هو أن أكون بخير

وأن أعيش حياتى ككل البشر

وأن أتعلم اذ ما أخطأت

لكن أولا ليبعد التقريع

ويكفى نار الزمان ودنيا الصقيع


كتبت فى الفيس بوك قريبا الآتى : -

أنا منزلتش فى ولا مظاهرة سواء فى تحرير القاهرة أو فى جمهورية أسيوط

أو حتى فى شارعنا قدام بيتنا وهنا بعلن أسفى طبعا 

ومش عاوز أقول على دورى الاعلامى البسيط لما كانت الثورة شغالة

لأنه كان بسيط جدا ولا يساوى أبدا جزء من مليار من نقطة دم لشهيد أو لجريح

أنا كل اللى قاهرنى دلوقتى ان ناس مالهاش لزمة ومعملتش حاجة

جاية تقول احنا واحنا وأنا برد عليهم وأقول:

أحنا أيه اللى انت جاي تقول عليه ، انت تعرف قبلى معنى احنا أيه

على فكرة أنا غيرت اسم المدونة ، خليتها محب روفائيل من غير ألقاب ، لآن من ساعة ما أتولدت والألقاب بتضايقنى ، ومش عارف ليه كتبت الكاتب قبل كده ، المهم كده أحسن .
 
خبر هام جدا :) ولا هام ولا حاجة
 
ان شاء الله عن قريب هجيبلكم هدية خاصة ، هجيبها هنا فى المدونة ، أنتظروا هديتى ، اللى مش عاوز أقول عليها متواضعة ، لأنها فعلا مش متواضعة ، هتعرفوا السبب ساعتها .

عمال أدور على خواطر كنت كاتبها على الكمبيوتر علشان أجيبها هنا ، بس مش فاكر حطيتها فين :)

طيب نجيب من الأجندة :)

يلا أدى أول حاجة من الأجندة ، على فكرة أنا مش قديم ولا حتى مستعمل عشان لسة بكتب فى أجندات ، لأ أصلى كنت بعيد عن الكمبيوتر ساعتها ، كنت فى مصر .

أمال أنا فين دلوقتى ؟؟؟؟؟؟ يا عم أنا فى أسيوط أصحى بقى ، أحنا بتوع الأقاليم دايما بنقول مصر بدل القاهرة .

المهم أدى حاجة بسيطة : -

وكتبت قدامها الكلام ده : أربعة أبيات من الشعر وجدتها فى ورقة فى جيبى وقد ألفتها سابقا بتاريخ 7/7/2010 دونتها ( أقصد فى الأجندة طبعا مش فى المدونة :) ربما خوفا من ضياع الورقة وربما لأن جيبى به ما يكفيه :)

ننصح الناس بما لا نعمله    ولو فعلناه لأنتهى الأمر
ليتنا نعمل بما نعلم به وننشده       قبل أن نقول قلبنا حجر
رحماك يا الهى علينا العبيد     أنت سيدنا وبأمرك نؤتمر
قل وعدك وأعد علينا الوعيد     حتى لا نرتمى فى جهنم يحرقنا جمر

وليتها تكون بعنوان ندم وطلب رحمة .

وفى نفس أم الصفحة أياها لقيت البيتين التعبانين دول : -

أجمل احساس فى الكون    انك تنجح وتكون انسان عظيم
وأوحش احساس فى الكون    انك تفشل وتكون انسان عقيم

طيب أسيبكم دلوقتى ، وان شاء الله الموضوع اللى جاى هيكون مفاجأم ممكن تستمر كتييييييير وأجيبها فى مواضيع كتير ، لأنها رغم أنها مفاجأة ، الا أنها لا تفقد سحرها من أول مرة .

مع تحياتى : المحب لكم دائما : محب روفائيل .



ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق