السبت، 19 فبراير، 2011

ليست طائفة جديدة ، لكنها دعوة للرجوع الى الحق (2)




أهلا وسهلا بكم مجددا فى الحلقة الثانية لهذا الموضوع الخطير الذى أتمنى أن يسمعه جميع المسيحيين المصريين ( الأقباط ) وخصوصا كهنتهم وأساقفتهم ، نسيت أن أقول فى الحلقة الماضية أننى بجوار خدمتى كشماس فى القداس وكمدرس فى مدارس الأحد ، كنت خادما للبروجيكتور ، حيث كنت أعرض بعض الأفلام الدينية والفيديوهات والكليبات الدينية ، بالاضافة الى بعض ترانيم البوربوينت فى بعض الاجتماعات مثل اجتماع ثانوى واجتماع الشباب .
المهم أنه اليوم بل الآن قررت أن أكشف عن هذا السر الذى كتمته طويلا ، أو على الأقل عن بعضه .
اللغة القبطية ...
لا شك هى لغة جميلة وبسيطة ، وان تعلمها بسيط ، لكن تعلمها كتعلم أى لغة أخرى يحتاج لمزيد من الوقت والجهد ، فمابالك بتعلم ألحانها والصلوات التى تتلى بها .
اللغة القبطية بسيطة  لكنها ليست سهلة .
نحن أقباط مصريون ، ربما نحن عرب وربما لا  - ولا مجال لمناقشة هذا الموضوع هنا ، رغم أنى أؤمن أن مصر الآن عربية ، ونحن كذلك - لكننا نتكلم ونفهم العربية . فلماذا نصلى بالقبطية ؟؟؟
سؤال واحد فقط لا غير ، أريد له اجابة ، للآن لم أجد اجابة مقنعة !!!!
سأحكى لك يا صديقى قصة لتعرف مدى ما وصلنا اليه ( أنا وأنت وجميعنا ) كأقباط من تخلف فى علاقتنا بالمسيحية وبالله .
أسكن فى بيت كنيسة ، معى زميلان من المنيا ، أحدهما من ملوى وهو أرثوذكسى والآخر من بنى مزار وهو انجيلى ، كلا منهما حكى بعض القصص سواء عنه أو عن آخرين على مدار الفصل الدراسى الماضى ، فلنحكى قصة قالها الزميل القاطن فى ملوى وفى مرة قادمة من هذه الحلقات سأقص ما قاله الزميل الآخر الانجيلى : -
هذا الزميل شماس مخضرم مثلما يقولون ، أو أنه شماس ماهر ، لا يدع صلوة تسبحة الا ويحضرها ، ولا يترك قداسا الا ويشترك فيه ، بالاضافة الى أنه يمتلك كتب كثيرة للتسبحة والقداس مثل الابصلمودية بجميع طوائفها وأجزائها والخولاجى ، تجادلنا مع بعضنا البعض كثيرا حول اللغة القبطية ، ومدى نفعها الآن ، وأسباب الصلاة بها رغم عدم فهمنا لها ، كان كلامه كله مضاد لكلامى ، وأراؤه مختلفة جدا عن معتقداتى فى هذه النقطة ، فكان يقول اللحن القبطى لحن روحانى أكثر من اللحن العربى وأشياء أخرى من هذا القبيل ، لكنه وبالرغم من ذلك حكى لى القصة التالية : -
كان الأنبا ديمتريوس أسقف ملوى جالسا فى مكتبه بالكنيسة أو المطرانية ، المهم أن فى هذا الوقت كانت تتلى صلوات التسبحة ، سمع الأنبا ديمتريوس ما يقال وجن جنونه ، يصلونها بالعربية ، ياللهول !!!
أرسل للشماس الذى كان يتلو التسبحة وقد كان تلميذه الخاص ، أرسل اليه من يقول له : التسبحة لا تصلى الا بالقبطية ، فما الذى أتى بالعربية هنا ؟
بكل هدوء قال الشماس للمرسال : اذهب وقل للأنبا ديمتريوس ، الله يفهم العربية كما يفهم القبطية . طبعا المرسال اندهش ، وتمنع عن الذهاب ، لكن طلب الشماس منه هذا وبكل الحاح .
ذهب المرسال وقال ما كان عليه قوله ، وهنا جن جنون الأنبا ديمتريوس فعلا ، فذهب  الى الشماس فى صحن الكنيسة وحرمه أمام الجمع ووسط الصلاة ، حتى أنه لم ينتظر لنهاية التسبحة !!!!
انه حرم تلميذه !!!! لماذا ؟؟ بسبب اللغة القبطية !!!!
يعتقد اعتقادا شديدا فى الوسط القبطى أن السيد المسيح عندما أتى الى مصر صغيرا ، تحدث القبطية ، وربما هذا حدث فعلا ، فالتقليد يقول أو هكذا يفهم منه أن المسيح عندما غادر مصر كان عمره خمس سنوات ونصف ، أى أنه كان طفلا متحدثا وليس مجرد طفل رضيع لا يتكلم أبدا .
لكن ألأن المسيح قال كلمتين قبطيتين أو ثلاثة أو حتى كلمات اللغة القبطية كلها ، أبسبب هذا نصلى له بهذه اللغة التى لا نفهمها الآن ؟ هذا استخفاف كبير بالعقول !!!!!!
عموما من قال أن المسيح تكلم القبطية حقا ؟ ربما كان هذا مجرد ادعاء ، فكلنا يعرف أنه فى وقت المسيح كانت اللغة العالمية المنتشرة حينذاك هى اللغة اليونانية ، حتى فى مصر ذاتها ، كان حوالى نصف الشعب وربما أكثر يتحدث باليونانية ، وعندما نعرف أن العذراء مريم ويوسف النجار كانا من القرويين البسطاء الذين لا علم لهم الا قليلا ، فهذا يدل وان دل على أنه ليس من الواجب أو ليس من الضرورى تعلم العائلة المقدسة للغة القبطية كى يتحدثون بها عند مجيئهم مصر ، فهم سوف يعرفوا أن يتعاملوا جيدا مع المصريين باللغة اليونانية لسبب انتشارها الكثيف ، ولن يتحدثوا القبطية بسبب مؤهلاتهم العلمية البسيطة !!!
كما أنهم – وهذا سبب مهم -  كانوا دائمى الترحال بسبب جنود هيرودس والذين دخلوا بعدهم مصر ، وكانوا يقتفون خط سيرهم ، فكان من الصعب تكوين علاقات جيرانية مع جيرانهم المصريين الذين يتحدثون القبطية فقط .
أيضا يقولون من يعبدون القبطية أنها كانت لغة القديس مار مرقس عند بقائه وكرازته فى مصر ، وسبب أن اللغة اليونانية كانت سائدة – أقول سائدة وليست السائدة للحق – يدحض هذا الكلام .
أما الأنبا شنودة رئيس المتوحدين فكان مدافعا قويا عن اللغة القبطية وهويته المصرية ضد زحف اليونانية وانتشارها اللامحدود . أنا أعرف ذلك جيدا ، لذا دعونا نفترض الآتى : -
فلنفترض أن المسيح كان حقا يتكلم القبطية ، وزيادة فى الكرم فلنقل أنه لم يتكلم الا بها طيلة حياته ، أعرف أن هذا كذب مبين ولكنه مجرد افتراض ، ولنفترض أيضا أن هذا ينطبق على القديس مار مرقس ، والذى كتب انجيله باللغة اليونانية وهذا موثوق منه ، لكن دعنا نفترض !!!
ألهذا نصلى لله بلغة لا نفهمها ؟ ألهذا نقول كلاما لا نفهمه وندعى عليه كذبا وافتراء أنه صلاة ؟ ألهذا لا يوجد كنيسة قبطية أرثوذكسية – سواء فى مصر أو فى بلاد المهجر - الا وبها فصل لتعليم اللغة القبطية ، أو فصل لتعليم الألحان القبطية بحروف عربية ، أو فصل لتعليم الألحان القبطية بالحروف القبطية ، أو أى اثنين منهما أو الثلاثة معا ؟؟
انها حقا مأساة ، انها أكبر مأساة تراجيدية قبطية عرفتها فى حياتى !!!!
أنا لا أحرض على عدم تدريس اللغة القبطية ، لكن أدعو أن يكون لها مختصوها فقط ، وأن يرحم الشعب من هذا الحمل الثقيل الذى يمشى وهو دائما على كاهله ، هذا الحمل الذى يضعه الكهنة على كواهل الشعب ، كما كان الكتبة والفريسيون يفعلون قديما مع شعب اليهود . وأن يترجم هؤلاء المختصين لنا تراثنا الذى لم يترجم بعد ومن ثم نستخدم لغة نفهمها حتى لو كانت لغة الشيطان نفسه ، وليس اللغة العربية فحسب !!!
أنا لا أعرف : أحقا هذا حب وعبادة للغة القبطية ؟ أم أنه كره وبغض للغة العربية !!!!
الأنبا ديمتريوس أسقف ملوى ، سمعت عنه أنه لا يعظ الخدام فى اجتماع الخدمة الا باللغة القبطية ، كما أن قداساته كلها باللغة القبطية !!!
كما أن فى كنيستنا التى أذهب اليها ، معظم القداس باللغة القبطية ، لذا فأنا دائما لا أفهم شيئا ، أنا الذى درست من اللغة القبطية شيئا ما ، لا أفهم من القداس أى شىء ، لماذا ؟ لأنه بلغة لا نتحدث بها .
أنا لا أتنكر للغة أبائى وأجدادى ، ولكن أتنكر لما يحدث الآن من ترك لدراسة الانجيل والصلاة بالعربية والترانيم بالعربية ، وتعليم القبطية وألحانها ، لأنه مهما تعلم الشعب فانه لن يفهم شيئا أيضا ، لأن تعليم القبطية غالبا لا يتم بطريقة أكاديمية منظمة ، تجعل من يتعلم يفهم .
لذا فمعظم الشعب الذى يذهب الى القداس ، يعمل طقوسا لا يفهما ، ويردد كلمات ربما يعتقد عنها أنها كلمات سحرية ، وأيضا هناك جزء من الشعب متظاهر ومنافق ، لا يفهم شيئا ولا يريد أن يفهم ، الا أنه يكفيه أن يشار عليه بالبنان ويقال : لم يدع قداسا الا وحضره ، أنه قديس !!!!!!!!!!!
وكل هذا لماذا ؟ بسبب عقول بعض الكهنة والأساقفة المتحجرة التى ترفض ألا تصلى الا بالقبطية ، وبعض الناس الآخرين وهم أتقياء فعلا ، لكنهم خائفون من فتح أفواههم ليتكلموا !!!!!!!
أنا فقط أقول ادرسوا الانجيل ، ادرسوا قصص الأنبياء وشخصيات الكتاب المقدس ، ادرسوا وافهموا واسمعوا وعو قصص الشهداء والقديسين ، تأملوا فى حياة المسيح على الأرض ، فى حياة العذراء مريم .
افعلوا شيئا يفيد ، وابتعدوا عما لا يفيد !!!!
الشىء الوحيد الذى أستفيد منه فى القداس هو التناول ، وهذا موجود أو ما يشبهه ، وله نفس الأثر العظيم الذى أقيمت القداسات من أجله ، فى كنائس انجيلية باللغة العربية ، ودائما باللغة العربية !!! وأه لو عرف الجاهلون ( من لا يعرفون ) أننى أريد الذهاب الى كنيسة انجيلية ، أو أنى ذهبت فعلا !!! ستحدث توبيخات وتقريعات صدور ، وأشياء أخرى ، كما حدث مرة بعد أن أخبرتهم بمثل هذا .

الى اللقاء فى التدوينة القادمة .
مع تحياتى : المحب لكم دائما : محب روفائيل .

 

هناك تعليقان (2):

  1. اخى العزيز فى الرب يسوع لا اعلم كل العلم من انت هل انت مسيحى ام لا لانى لاول مره اقرا هزه المقاله ومن كلامك لا يحدد هويتك ابدا فهزه المعلومات ممكن ان يحصل عليها حتى الغير مسيحى وهزا لاعيب فيه ابدا بل على العكس السوال والحوار البناء وغير البناء مطلوب اما بعد. ازا كنت شخص مسيحى شماس كما تقول فانى اشبه الثوره والصراع الزى يدور بينك وبين نفسك بصراع مرتن لوثر هل تعرفه اكيد لانك من الوضح شخص مثقف مارتن لوثر هو زاك الرجل الزى اسس الطائفه الانجيليه لما شعر به من ثقل وحواجز بيننا وبين الله فلقد شعر ان العلاقه بين الانسان والله اعمق من الطقوس المتبعه والصلاه ليست بكثره التردد فى كلام واحد بعينه مثل الاجابيه كل يوم وكل ساعه صلاه بل الصلاه يجب ان تنبع من داخل الشخص لان لصلاه هى لغه الاتصال والحوار مع الله فكيف تتكلم مع الله من خلال كليمات مكتوبه ترددها هى بعينها كل يوم وتعاود وترددها هى بعينها من جديد طول العمر لا انقض بل اشرح لاننا كلنا مررنا بهزه الاسئله مع انفسنا ومع الاخريين واشعر تجاه القداس بما تشعر القداس فقط ولكن نحن لا نقيم احد وهزه الحوارات يجب ان نحتفظ بها لانفسنا لمازا لان االاقباط زهنهم مغلق جدا ومتعصبين جدا للطقوس والالحان وطريقه الصوم والاعتراف الزى لا ارى منه مبرر لانى وان اعترف فالرب حيث تقول الايه ازا اعترفنا بخطايانا فهو امين وعادل حتى يغفر لنا ويطهرنا من كل اثم والتشفع بالقدسين اى قديس مهما كانت رتبته فى السماء هل يكون اعظم من يسوع لالالالالالالالالا والف مليون لا حيث تقول الايه لنا شفيع واحد عند الاب هو يسوع المسيح وهو الزى قال عن نفسه كل ماتطلبونه من الاب باسمى لا باسم اخر وقال عن القديسين انظرو الى نهايه سيرتهم وتمثلوا بايمانهم والتبارك بالصور والايقونات وحجات كتير ولكن نحن امام سوال هل من جدوا للتحاور لالالالالالالالالالالا فهم يرون انفسهم الاولون وبمعنى ادق عقائدهم هى فقط الصح مثل غيرهم من المومنين باديان اخرى اخى فى الرب لا عليك تضيع وقتك وجهدك فى امور لن تغير شىء ابدا فارثوزكس اغلقوا على انفسهم قلعه حصينه لها الف باب وباب وصعب اخراقها جعلوا من الصلاه فروض ومن العبادهثقل حتى ان الشباب الارثوزكس طلع منه ابشع الخطايا والانحرافات لتوبيخ الكهنه لهم بعد الصوم او فتره الاعتراف او ماشبه زلك والانجيل متروك لاجل غير مسمى وحين يقرا ويفسر يكون لمصلحه الطقوس والالحان والنتيجه ان الشباب معظمهم تركوا العباده الفعليه وعبدو عباده ظاهريه ولا يعرفوا عن الانجيل سوى اقل القليل ويعنى جدار عازل عن الله على عكس العباده فى كنائس الانجليون التى لاترى منهم الا السخريه طيلت الوقت حتى من البابا شنوده نفسه واما بعد اخى طولت عليك ولكن انا اليوم ادعوك لتتعبد للرب بالطريقه التى ترى انها تبنى حياتك مع المسيح وتطرح منها ثمر ولكن لا تشغل فكرك بحوارات صدقنى هى نزاعات من دون جدوى هما كده ومش ممكن يتغيرو ممكن منهم حد يشعر انه محتاج يتحرر فيتغير لكن مش ممكن الكل
    فادعوك للصلاه لاجلهم فى الخفاء دون ان تشغل وقتك بعبادتهم هزا الوقت ممكن نكرسه للرب افضل فكل الكنائس مفتوحه امامك ارمى نفسك فى احضان الرب ودعهم لعمل الروح القدس امين

    ردحذف
  2. غير معروف : -

    أولا أحب أن أرحب بك يا سيدى فى مدونتى المتواضعة .

    ثانيا : فقط للتأكد ان كنت مسيحيا أو لا : محب روفائيل حكيم - محافظة أسيوط - مركز أسيوط - قرية ريفا - شارع العزبة بجوار بنك التنمية والائتمان الزراعى :)

    كنت قد كتبت شيئا كثيرا هنا منذ برهة ، لكن الصفحة ضاعت قبل أن أتمكن من حفظ الرد !!!

    لكن وبسبب أن ردى كان طويلا ، فهو أطول من رد حضرتك بكتير ، أعدك بأن أكتبه فى حلقة أخرى ، فكل الكلام الذى كنت سأقوله سيأتى فيما بعد .

    فى الرد السابق رحبت بك كثيرا ، وقلت أن المدونة نورت طبعا ، وشكرا على الزيارة والتعليق :)

    آسف لعدم تكرار الرد ، ان شاء الله ستعرفه فى الحلقات القادمة :)

    ردحذف